دليلك الشامل لفيروس الكورونا المستجد بالصور

فيروس كورونا المستجد

فيروس كورونا المستجد

انتشر في الآونة الأخيرة فيروس كورونا المستجد؟ فما هو؟ وما هي أهم أعراضه؟ وهل له علاج؟ جميع التفاصيل بالصور في الآتي:

ما هي فيروسات الكورونا؟

ما هي فيروسات الكورونا؟

فيروسات الكورونا عبارة عن عائلة كبيرة من الفيروسات المتنوَعة والتي تُسبّب العديد من الأمراض التي تتراوح بين البسيطة جدًا، مثل: الرشح إلى أخرى أكثر خطورةً، مثل: متلازمة الشرق الأوسط التنفسيّة، والمتلازمة التنفسيّة الحادة الوخيمة.

يسبّب هذا النوع من الفيروسات أمراضًا معدية تنتقل بين الإنسان والحيوانات، كما تنتقل من الإنسان المصاب إلى السليم.

ما هو فيروس كورونا المستجد؟

ما هو فيروس كورونا المستجد؟

تم التعرّف على سلالة جديدة من فيروسات الكورونا والتي لم يُصب بها الإنسان من قبل، هذا الفيروس الجديد أو المستجدّ تم تسميته كوفيد 19 (Covid 19)، وتمّ الإبلاغ عن تفشّي المرض بسبب العدوى بهذا الفيروس لأول مرة في منطقة ووهان في الصين في ديسمبر من عام 2019.

كيف ينتشر الفيروس؟

كيف ينتشر الفيروس؟

فيروس الكورونا المستجد يُصيب الجهاز التنفسّي وينتشر عبر التعرّض للرذاذ من شخص مُصاب عند العطس، أو السعال، أو التعرّض للعاب، أو افرازات الأنف.

تتراوح فترة الحضانة بين التقاط الفيروس وظهور الأعراض بين يومين إلى 14 يوم.

الأعراض العامة للإصابة بفيروس الكورونا

الأعراض العامة للإصابة بفيروس الكورونا

أكثر أعراض الإصابة بالعدوى شيوعًا هي التي تظهر على الجهاز التنفسيّ، مثل: السعال، والشعور بضيق وصعوبة في التنفس مع الحمّى.

في حالات أكثر حدةً العدوى قد تُسبّب الالتهاب الرئوي، والمتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد، والفشل الكلويّ وحتى الموت.

الفروقات بين أعراض المرض الذي يسبّبه فيروس الكورونا المستجدّ والرشح

الفروقات بين أعراض المرض الذي يسبّبه فيروس الكورونا المستجدّ والرشح

من الصعب التفريق بينهم إذ يوجد تشابه كبير بين الأعراض على الرغم من اختلاف نوع الفيروس المسبّب للحالتين، وعادةً تشمل هذه الأعراض: الحمّى، والسعال.

لذلك لا بد من إجراء بعض الفحوص المخبريّة لتأكيد العدوى بفيروس الكورونا المستجدّ وعدم الاعتماد فقط على الأعراض.

مدى خطورة الإصابة بفيروس كورونا المستجد

مدى خطورة الإصابة بفيروس كورونا المستجد

كأيّ مرض يُصيب الجهاز التنفسّي الإصابة بفيروس الكورونا المستجد يُمكن أن يسبّب أعراضًا بسيطة كما ذُكر سابقًا، ولكن يُمكن يُصبح أكثر خطورةً ليتطوّر إلى التهاب الرئة، أو صعوبة التنفّس، وفي حالات نادرة يُمكن أن يكون قاتلًا.

تبيّن أن الكبار بالسن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، مثل: السكّري، أو أمراض القلب هم الفئة الأكثر تضررًا عند الإصابة.

ما هي المعايير الموصى بها لمنع انتشار العدوى؟

ما هي المعايير الموصى بها لمنع انتشار العدوى؟

التزم بالتعليمات الآتية لتفادي العدوى:

  • غسل اليدين بشكلٍ منظّم.
  • تغطية الفم والأنف عند العطس أو السعال.
  • طبخ اللحوم والبيض بشكل جيّد وكافٍ.
  • تجنّب الاتصال المباشر مع أيّ شخص تظهر عليه أعراض.
  • مراجعة الطبيب مبكّرًا في حال الإصابة بالسعال، والحمّى، والإحساس بصعوبة بالتنفّس.
هل يوجد أي أدوية لمنع أو معالجة العدوى بفيروس الكورونا المستجد؟

هل يوجد أي أدوية لمنع أو معالجة العدوى بفيروس الكورونا المستجد؟

إلى الآن لا يوجد دواء محدّد يُوصى به لمنع العدوى بفيروس الكورونا المستجد، ومع ذلك فإنّ الأشخاص المصابون بالعدوى يجب أن يتلقّوا الرعاية الطبيّة المناسبة لتخفيف ومعالجة الأعراض، ويوجد بعض العلاجات بحاجة لإثبات فعاليّتها عبر التجارب السريريّة أكثر.

من قبل د. شهد الفاعوري