علاج هشاشة العظام بالصور

هشاشة العظام وعلاجها

هشاشة العظام وعلاجها

تؤدي الإصابة بمرض هشاشة العظام إلى إضعاف العظام لدرجة قد تصبح فيها هشة، حيث أن مجرد القيام بأعمال بسيطة جدًا تحتاج إلى قدرًا بسيطًا من الضغط وقد تُسبب كسورًا في العظام، وهذا يعود في معظم الحالات إلى النقص في مستوى الكالسيوم والفسفور أو النقص في معادن أخرى.

في الآتي أبرز المعلومات عن علاج هشاشة العظام بالصور:

الوعي وإدراك المشكلة

الوعي وإدراك المشكلة

من المهم جدًا أن يعي المريض المشكلة ويقتنع بحاجته لتحمل المسؤولية وأن يبادر لأن يكون ناشطًا وفعالًا لينجح بتغيير وضعه، فالمريض الذي يتحمل المسؤولية ويسعى لتغيير وضعه سيرغب بأن يكون أكثر نشاطًا ومشاركة في العلاج كي يتمكن من تحسين حالته الجسدية. 

التغذية

التغذية

يجب لفت انتباه المريض لأهمية التغذية السليمة في حالات هشاشة العظام من أجل علاجها، بالإضافة إلى التغذية العلاجية المطلوبة منه خلال العلاج فعليه تناول ثلاث وجبات متزنة يوميًا، يُفضل أن تكون وجبات صغيرة، كما يجب التشديد على ضرورة تناول الطعام ببطء والامتناع عن الشرب خلال تناول الطعام. 

الكالسيوم وفيتامين د

الكالسيوم وفيتامين د

يُشكل استهلاك كميات كافية من الكالسيوم ومن فيتامين د عنصرًا هامًا وحاسمًا في تقليل خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام بشكل ملحوظ، وعند ظهور علامات مرض هشاشة العظام من الضروري الحرص على استهلاك كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين د، لأن من شأن ذلك أن يُساعد كثيرًا في الحد من بل منع استمرار ضعف العظام. 

النشاط الفسيولوجي

النشاط الفسيولوجي

يعد النشاط الفسيولوجي من العوامل الهامة لتقوية العظام، ويوصى جدًا بفعاليات فسيولوجية مثل: اليوغا وتدريبات اللياقة البدنية، فاليوغا مثلًا هامة جدًا إذ أنها تطور وتحسن أساليب التنفس، إذ أن التنفس يحرك جميع الأنظمة الفسيلوجية في الجسم كما أن النشاط الحركي يُساعد على تقوية العضلات والأوتار.

العلاجات الطبيعية

العلاجات الطبيعية

لقد ثبت أن نوعًا معينًا من العلاجات الطبيعية تُساعد في تخفيف حدة الألم بشكل ملحوظ، كما تُساعد أيضًا في تحسين ثبات قوام الجسم وتقليل خطر الإصابات جراء السقوط لدى الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام.

ترتكز طريقة العلاج الطبيعي في علاج هشاشة العظام على الدمج بين جهاز خاص يتم تركيبه على الظهر يقوم بدعم الظهر بواسطة تركيز ثقل الجسم في الجزء السفلي من العمود الفقري.

العلاجات الهرمونية

العلاجات الهرمونية

كان العلاج الهرموني (Hormonal therapy - HT) يُشكل في الماضي علاجًا أساسيًا، لكن بسبب ظهور بعض المشاكل المتعلقة بسلامة ومأمونية استعماله، وبسبب توفر أنواع أخرى من العلاجات اليوم بدأت وظيفة العلاج الهرموني تختلف وتتبدل.

العلاج الدوائي

العلاج الدوائي

إذا كان علاج هشاشة العظام الهرموني غير مناسب لمريض ما، وإذا لم يُساعد تغيير النظام الحياتي للمريض في السيطرة على هشاشة العظام، فهنالك أنواع من العقاقير الدوائية الفعالة التي تُعطى بالوصفة الطبية مثل: ريسيدرونات (Risedronate) وكالسيتونين (Calcitonin).

من قبل منى خير