أعراض مرض السكري

 
نص الفيديو

ثلث الأشخاص الذين يعيشون مع مرض السكري ليس لديهم فكرة أنهم مصابون به! تجنبوا من أن تكونوا من اولئك الاشخاص عبر التعرف على الأعراض التي عليكم الانتباه لها.
تكون أعراض السكري عادة خفيفة جداً – مثل الشعور بإرهاق خفيف أو فقدان بسيط للوزن- لذلك فإن الخط الأول للدفاع ضد البقاء بدون تشخيص هو المعرفة.
المعرفة بالتاريخ المرضي العائلي ومستوى الخطورة لديكم مهم جداً من أجل الكشف المبكر عن مرض السكري. التعرف على تاريخكم العائلي بالنسبة للاصابة بمرض السكري وامراض القلب وارتفاع ضغط الدم ربما يساعدكم على تجنب التشخيص المتأخر لهذه الأمراض. إذا كانت هذه المشاكل موجودة في تاريخ عائلتكم الصحي أو إذا كنتم تعانون من زيادة الوزن، فيجب أن تفهموا أن خطر إصابتكم بالسكري كبير.
من المهم أيضا أن تكونوا واعين للأعراض التي يمكن اكتشافها في المراحل المبكرة للسكري.

علامات الاصابة بمرض السكري من النوع الأول تحدث عادة خلال أيام قليلة بسبب زيادة السكر في الدم. حيث يشكو مريض السكري من النوع الأول عادة من العطش أو الجوع المتكررين، وأحيانا يصاحبهما جفاف الفم.
وبالرغم من زيادة الشهية، فإن مريض السكري من النوع الأول عادة ما يفقد كميات كبيرة من الوزن سريعا. بينما تشمل الأعراض الأخرى: - الحاجة إلى التبول بشكل متكرر، - تشوش الرؤية - وزيادة الإرهاق.
وعلى خلاف مرضى السكري من النوع الأول، فإن مرضى السكري من النوع الثاني تتطور الاعراض لديهم تدريجيا، مع أعراض بسيطة أو حتى ربما لا يلاحظون أعراض خلال فترة طويلة من الوقت. وعادة لا يتم تشخيصهم إلا بعد حدوث مضاعفات المرض.
الأشخاص الذين يصابون بمرض السكري من النوع الثاني قد يعانون من - الخدر أو الوخز في أيديهم وأقدامهم، - إلتئام الجروح بعد فترة طويلة - أو تشوش الرؤية.
وقد تعاني النساء من عدوى الفطريات المهبلية، بينما يشكو الرجال من العجز الجنسي غير المتوقع.
وقبل حدوث مرض السكري من النوع 2، يدخل العديد من الأشخاص في حالة بدون أعراض تسمى مقدمات مرض السكري.
يحدث هذا عندما ترتفع مستويات الجلوكوز، ولكن لا تكون مرتفعة بالشكل الكافي لاعتبارها بمثابة مرض السكري من النوع الثاني.
ولأن مقدمات مرض السكري من النوع الثاني ليس لها أعراض خاصة، فمن المهم إجراء اختبارات إذا كان لديكم تاريخا عائليا للاصابة بمرض السكري أو إذا كنتم تعانون من الوزن الزائد.
ان أعراض السكري خفيفة وقد تكون خادعة وأحيانا لا تبدو خطيرة، ولكن مضاعفاتها طويلة الأمد تكون شديدة. ولحسن الحظ فإن الاكتشاف والعلاج المبكرين يمكن أن يمنعا اية اضرار لأعضاء الجسم. إذا شعرتم بأي من الأعراض الموضحة في هذا الفيديو أو إذا كنتم في دائرة الخطر المرتفع للإصابة بالسكري، توجهوا إلى طبيبكم من أجل إجراء تحليل للجلوكوز في الدم.


لجميع الفئات