تغيير مجرى عصارة البنكرياس والقنوات المرارية وتحويل مسار الاثنى عشري

نص الفيديو

كما هو الحال في جراحة تكميم المعدة، فإن هذه العملية تبدأ بقطع الجراح لجزء كبير من المعدة. ويبقى الصمام الذي يُدخل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة الذي يدعى الجزء الاثني عشر.

يقوم الجراح بعدها بقطع الجزء الوسطي من الأمعاء ويوصل الاثنى عشري بالجزء الأخير مباشرةً. هذا ما يُعرف بتحويل مسار الاثنى عشري.

أما الجزء الوسطي فلا يتم إخراجه من الجسم، بل يعاد توصيله بالجزء السفلي من الأمعاء، مما يسمح لعصارة البنكرياس والقنوات المرارية بأن تجري في هذا الجزء من الأمعاء. هذا ما يُعرف بتغيير مجرى عصارة البنكرياس والقنوات المرارية.

نتيجةً لهذه التغييرات، يتجاوز الطعام الجزء الأكبر من الأمعاء الدقيقة مما يحدّ من امتصاص السعرات الحرارية والمواد المغذّية. وذلك، إلى جانب تصغير حجم المعدة، يؤدي إلى فقدان الوزن.


لجميع الفئات