طرق تمليس الشعر

نص الفيديو

منذ أن أصبح الشعر الأملس شائعًا في أواخر التسعينات، اتجه الرجال والنساء للعلاجات شبه الدائمة لتمليس الشعر للحصول على خصلات لامعة تحتاج لاهتمام بسيط. أول علاج كان يسمى التصفيف الحراري، أو حسب التعبير الدارج: تمليس الشعر الياباني. ظهر أولاً في اليابان، وهي طريقة تستخدم مزيجًا من المواد الكيميائية لكسر الروابط الجزيئية لكل خصلة.  ثم يستعمل مصفف الشعر مكواة الشعر المسطحة لإعادة تشكيل الشعر. 
يؤدي هذا العلاج إلى الحصول على شعر أملس تمامًا لا يتموج أو يتجعد أبدًا. تصل تكلفة العلاج إلى 800 دولار وسيكون بإمكانك التباهي بمظهر شعرك الأملس لمدة تصل إلى 6 أشهر. المشكلة أنه إذا حصلت على هذا العلاج أكثر من مرتين في السنة فإنه يكون ضارًا جدًا لشعرك، خاصةً إذا كان قد سبق صبغ الشعر. الاشخاص الذين يملكون شعرًا أكثر حساسية، يجب عليهم تجنب هذا النوع من تصفيف الشعر. على عكس التصفيف الحراري، علاج الشعر بالكيراتين الذي يسمى أيضًا تمليس الشعر البرازيلي يُشبع خصلات شعرك بالكيراتين، وهو المكون البنيوي الرئيسي لشعرك. 
إنه يملأ الفجوات المتقصفة والجافة والتالفة بألياف شعرك. ولكن تُمزج مع الكيراتين مواد كيميائية أخرى مثل الفورمالديهايد (formaldehyde) ، وهي مادة قد تكون مسرطنة، والتي تساعد على ربط جزيئات الكيراتين سويًا. وتشمل الشكاوى باستخدام هذه الطريقة :  التهاب العينين ومشاكل في التنفس ونوبات صداع. 
لا يتم تنظيم وتطبيق القانون فيما يتعلق بمنتجات الشعر بحزم من قبل الحكومة ولكن يذكر فريق الخبراء القائم بمراجعة مكونات مستحضرات التجميل أن نسبة 0.2% من الفورمالديهايد تعتبر آمنة. 
للأسف، وجدت العديد من الاختبارات التي أجرتها إدارة السلامة والصحة المهنية بولاية أوريغون ووزارة الصحة الكندية مستويات أعلى بكثير في العديد من العلامات التجارية التي تبيع العلاج للصالونات، بما في ذلك أولئك الذين يدعون أنها خالية من الفورمالديهايد. إلى أن نعرف على وجه اليقين، قد ترغبون في تجنب هذا العلاج أو استخدام كمامة شبيهة بالكمامة التي يستخدمها الجراحون أثناء إجراء العمليات الجراحية.
 بعد وضع الكيراتين والفورمالديهايد على الشعر، يتم تجفيف شعرك وفرده بمكواة الشعر المسطحة، وقد تواجه تقصف الشعر. على الرغم من المخاطر المحتملة، يؤدي الكيراتين وظيفته. فهو "يروّض"الشعر المجعد ويقلل وقت التجفيف بنسبة 40 إلى 60 في المئة، مع الحفاظ على الملمس والحجم. إنه أقل تكلفة قليلاً من التصفيف الحراري، ونتائجه لا تستمر طويلًا لأن المواد الكيميائية لا تكسر الكثير من الروابط الجزيئية في شعرك. يتطلب منك كل من التصفيف الحراري والعلاج بالكيراتين عدم غسل شعرك أو حتى ربطه في شكل ذيل الحصان لبضعة أيام بعد العلاج. عندما تمر هذه الأيام القليلة، يجب أن يتجنب الأشخاص الذين حصلوا على العلاج بالكيراتين استخدام الشامبو الذي يحتوي على الكبريتات لأنه قد يلغي أثر العلاج. 
للمزيد من النصائح حول صحة الشعر، شاهدوا الفيديوهات الأخرى في هذه السلسلة.

 


لجميع الفئات