عواقب واضرار ارتفاع ضغط الدم

نص الفيديو

إن ثلاثين بالمائة ممن يعانون من ارتفاع ضغط الدم، لا يعرفون حتى أنهم مصابون بهذا المرض، وهذا بحد ذاته أمرٌ خطيرٌ.

لأن ارتفاع ضغط الدم إذا لم يعالج قد يؤدي إلى الآلاف من حالات الوفيات كل عام.

ويصيب ارتفاع ضغط الدم اكثر من 30% ممن هم فوق الـ 25 عاماً حول العالم.

فما هي عواقب واضرار هذا المرض المنتشر بشكل كبير إذاً؟

السكتة الدماغية، والتي تصيب الشرايين الموصلة إلى المخ، هي واحدة من أخطر تلك العواقب.

وتحدث السكتة الدماغية عندما يتعذر وصول الدم إلى المخ بسبب جلطة دموية في وعاء دموي يصل الى المخ أو بسبب تمزق هذا الوعاء مما يؤدي لنفس النتيجة.

فعلى سبيل المثال، "آل كابوني" الذي اشتهر عالمياً بسبب حياته الإجرامية خلال عصر الحظر الأمريكي – حيث كان يرأس منظمة إجرامية (المافيا) تدعى "سلاح فرسان شيكاغو"- ولكن ما لا يعرف عنه الكثيرون أنه أصيب بسكتة دماغية في السجن مما أدى إلى وفاته وهو ما زال في الثمانية والأربعين من عمره.

بالتالي ترتفع احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية إلى ثمانية أضعاف في حال معاناة المريض من فرط ضغط الدم، كما في حالة كابوني، مقارنة باحتمال كون المريض ذو ضغط دم طبيعي.

وفي الواقع، يُعد ارتفاع ضغط الدم أولى عوامل خطر للإصابة بالسكتة الدماغية.

كما أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم معرضون بمرتين أكثر من غيرهم للإصابة بالنوبة القلبية.

وتحدث النوبة القلبية عندما يتوقف تدفق الدم الذي يحمل الأكسجين إلى القلب. وقد تؤدي النوبات القلبية إلى الوفاة تماماً كالسكتات الدماغية.

كما يعتبر ارتفاع ضغط الدم أيضاً، العامل الأول لتضاعف خطر الإصابة بقصور القلب الاحتقاني.

وتحدث هذه الحالة الخطيرة عندما يعجز القلب عن ضخ ما يكفي من الدم لتزويد احتياجات الجسم.

وبالإضافة إلى ذلك، فغالباً ما يتعرض الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم والذي لم تتم معالجته إلى تلف الكلى أو حتى الفشل الكلوي.

فالكلى تعمل كمصفاة لتخليص الجسم من الفضلات. ومع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تضيّق وزيادة سمك الأوعية الدموية في الكلى، مما يصبح من الصعب عليها القيام بوظيفتها وبالتالي تتراكم الفضلات السامة في الدم. 

ويمكن لارتفاع ضغط الدم أن يؤثر أيضا على الاوردة والشرايين الصغيرة، في جميع أنحاء الجسم.

فمع تقدمنا ​​في العمر، تصبح شراييننا متصلبة وأقل مرونة. ورغم أن هذا الأمر يحدث تدريجياً عند جميع الناس، إلا أن أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، قد تحدث عندهم هذه العملية بشكل أسرع، مما يضطر القلب والكلى إلى العمل بجهد أكبر.

وحتى العينين غير محصنتين من اضرار ارتفاع ضغط الدم!

فعلى المدى البعيد، يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم في العينيين إلى تمزق الأوعية الدموية أو حدوث نزيف بهما.

ونتيجة لذلك، تصبح الرؤية غير واضحة أو بالأحرى ضعيفة.

وفي بعض الحالات، يمكن أن يحدث العمى الكلي.

جميع هذه الاضرار مخيفة جداً، ولكن من حسن الحظ أنه يمكن تجنبها.

فقد كشفت التجارب السريرية أن خفض ضغط الدم إلى مستويات مقبولة يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة %35 وأن يقلل من احتمال الإصابة بنوبة قلبية بنسبة %25 ومن حدوث قصور القلب بنسبة %50

لذا، فإذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، أو تعتقد أنك قد تكون معرضاً للاصابة به، فينبغي عليك استشارة طبيبك بخصوص خيارات العلاج المتاحة.



لجميع الفئات