ما هو مرض السكري؟

 
نص الفيديو

مرض السكري هو خلل شائع نسبيا يحدث في عملية الايض وهو يؤثر على الطريقة التي يستخدم بها الجسم الطعام لانتاج الطاقة والنمو.

إن الطعام الذي نستهلكه يتحول إلى جلوكوز، أو سكريات بسيطة، والتي تدخل إلى مجرى الدم كمصدر للطاقة.

الأنسولين، وهو هرمون يُنتج بواسطة البنكرياس، يساعد على تنظيم مستوى الجلوكوز في الدم وكيفية استخدام الجلوكوز.

المصابون بالسكري، على خلاف ذلك، يعانون من خلل في انتاج الأنسولين، مما ينتج عنه ارتفاع مستوي السكر في الدم. يتسبب ذلك في كل من أعراض السكري القصيرة المدى - مثل العطش الشديد- ومضاعفات خطيرة تضر أعضاء الجسم على المدى الطويل.

الطريقة التي يحدث فيها الخلل في الأنسولين تحدد كيف نصنف مرض السكري. هناك ثلاثة أنواع من السكري: النوع الأول، النوع الثاني وسكري الحمل. النوع الثاني من السكري هو الأكثر شيوعا، يمثل حوالي 90 إلى 95 بالمائة من الحالات الجديدة من السكري.

ربما يشتهر المخترع توماس أديسون لاختراعه المصباح الكهربائي، لكنه يعد أيضا احد المشاهير الذين اصيبوا يالسكري من النوع الثاني.

النوع الثاني من السكري يصيب الأشخاص المصابون بالسمنة وذلك لان مقاومة الأنسولين مرتبطة بزيادة دهون الجسم . هذه الحالة تحدث عندما تكون هنالك كمية طبيعية من الأنسولين لا تعمل، مما يتسبب في ارتفاع السكر بالدم. يستجيب البنكرياس بإنتاج المزيد من الأنسولين لخفض السكر. عندها مرض السكري يحدث حينما يصبح البنكرياس غير قادر على المواصلة في انتاج الانسولين. في حالات اخرى من مرض السكري من النوع الثاني يتوقف البنكرياس عن إنتاج أنسولين كاف وتكون النتيجة مماثلة.

يظهر مرض السكري من النوع الثاني عند الأشخاص الذين لديهم زيادة 8 كيلوجرامات في الوزن على الأقل ومن هم  فوق الأربعين عاما.

التاريخ المرضي للعائلة يلعب دورا كبيرا في خطر الاصابة. كما للانتماء العرقي للانسان.

خلافا لشيوع مرض السكري من النوع الثاني، فإن النوع الأول من السكري يشكل من 5 إلى 10 بالمائة من الحالات الجديدة.

النوع الأول من السكري يحدث عن إصابة الجهاز المناعي للجسم بالارتباك ويبدأ في تدمير الخلايا المنتجة للأنسولين.

كرد لذلك، يتوقف البنكرياس عن إنتاج الأنسولين.

الأشخاص المصابون بالنوع الأول من السكري لابد أن يتعاطوا الأنسولين يوميا،  الحقن تتيح لهم العيش حياة كاملة وطبيعية.

مثال لذلك الممثلة هالي باري المصابة بالسكري من النوع الأول، والحائزة على جائزة الايمي، والجولدن جلوب وجائزة الاوسكار.

النوع الأول من مرض السكري كان يعرف سابقا ب "سكري الشباب" حيث انه عادة ما يشخص لدى الأشخاص تحت العشرين.

النوع الثالث من السكري، سكري الحمل، يحدث لدى 7 بالمئة من النساء الحوامل، ربما لان هرمونات الحمل تقلل من التجاوب للانسولين. تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بسكري الحمل في حال كان لديهن تاريخا عائليا أو شخصيا للسكري.

بالرغم من أن السكري غير قابل للشفاء في الوقت الحالي، لكن يتوفر عدد من العلاجات التي يمكن أن تسمح لمرضي السكري بالعيش حياة صحية طبيعية. تذكروا، السكري لا يمكن أن يشخص ذاتيا، لذلك الرجاء قوموا بزيارة الطبيب إذا كان لديكم تاريخا عائليا من المرض أو مخاوف تتعلق بصحتكم.


لجميع الفئات