اضداد لالتهاب الكبد من نوع A

hepatitis A Ab
محتويات الصفحة

إعطاء لقاح فعّال ضد فيروس التهاب الكبد من نوع (A) يؤدي لإنتاج اضداد لالتهاب الكبد من نوع A. فيروس التهاب الكبد من نوع (A) هو أحد العوامل الشائعة المسببة لالتهاب الكبد العدوائي. هذا الفيروس يمر عبر إفرازات الجهاز الهضمي ولذلك فهو منتشر بالدول التي تكون كثافتها السكانية مرتفعة، مثل أفريقيا وآسيا، وبالأماكن ذات الكثافة المرتفعة والنظافة المتدنيّة نسبياً. قد يؤدي هذا الفيروس لليرقان ولالتهاب الكبد، الذي قد يكون صعباً في بعض الأحيان النادرة، ولكن بكل الأحوال فهو يمر بدون ترك أي آثار. قسم كبير من الأشخاص يُصابون بالفيروس، ولكن لا يصابون بالمرض. في هذه الحالة فإن فحص الأجسام المضادة للفيروس هو الدليل الوحيد على الإصابة حقاً بالفيروس. وجود أجسام مضادة تؤدي يكسب المرء مناعة مدى الحياة حيث أن الإصابة المتكرّرة بهذا الفيروس تعتبر أمراً نادراً جداً.

الأجسام المضادة من نوع (IgM) تدل على الإصابة بالفيروس مؤخراً، بينما الأجسام المضادة من نوع (IgG) تدل على الإصابة بالفيروس بالماضي البعيد. بشكل عام يجب فحص مستوى الأجسام المضادة على الأقل مرتين، بفارق 2-3 أسابيع، من أجل رؤية الفرق بمعايرة الأجسام المضادة. الفرق بمعايرة الأجسام المضادة هو الدليل الوحيد على الإصابة مؤخراً بالعدوى.

تحذيرات

عام

نزيف دموي تحت الجلد بمنطقة أخذ عينة الدم (بحالة حدوثه يمكن وضع ثلج على المنطقة)

 

 

اثناء الحمل:

لا توجد مشاكل او تاثيرات خاصة

الرضاعة:

لا توجد مشاكل او تاثيرات خاصة

الأطفال والرضع

لا توجد مشاكل خاصة. قد يبقى مستوى الأجسام المضادة من نوع (IgG) مرتفعاً حتى جيل 3 أشهر كنتيجةٍ لانتقال هذا الجسم المضاد من الأم للجنين عبر المشيمة. 

كبار السن:

لا توجد مشاكل او تاثيرات خاصة

السياقة:

لا توجد مشاكل او تاثيرات خاصة

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

لا توجد مشاكل او تاثيرات خاصة

نتائج الفحص

لدى الرجال

نتائج سليمة

أجسام مضادة من نوع (IgM) و(IgG) سلبية

لدى النساء

نتائج سليمة

أجسام مضادة من نوع (IgM) و (IgG) سلبية

لدى الأطفال

نتائج سليمة

 

أجسام مضادة من نوع (IgM) و (IgG) سلبية

تحليل النتائج

مستوى أجسام مضادة من نوع (IgM) منخفض ومستوى أجسام مضادة من نوع (IgG) منخفض بفحصين متتابعين بفارق 3-2 أسابيع:

يستبعد الإصابة بفيروس التهاب الكبد من نوع (A).  

مستوى الأجسام المضادة من نوع (IgM) أياً كان ومستوى أجسام مضادة من نوع (IgM) مرتفع دون أن يكون قد طرأ تغيير على مستوى الأجسام المضادة بفارق 3-2 أسابيع:

يستبعد الإصابة مؤخراً بفيروس التهاب الكبد من نوع (A), يدل على الإصابة بالعدوى بهذا الفيروس في الماضي.   

مستوى أجسام مضادة من نوع (IgM) مرتفع, ومستوى أجسام مضادة من نوع (IgG) منخفض: يدل على الإصابة مؤخراً بفيروس التهاب الكبد من نوع (A).   

مستوى أجسام مضادة من نوع (IgM) مرتفع ومستوى أجسام مضادة من نوع (IgG) مرتفع: قد يدل على الإصابة بالعدوى الفيروسية مؤخراً أو في الماضي: ينبغي إعادة الفحص بعد مرور 2-3 أسابيع. إذا طرأ تغيير على مستوى الأجسام المضادة, فإن ذلك قد يدل على الإصابة مؤخراً؛ إذا لم يطرأ أي تغيير, فمن المؤكد تقريباً أن الحديث يدور عن الإصابة بالعدوى في الماضي.

مستوى (IgM) منخفض ومستوى (IgG) مرتفع: يدل على الإصابة بالعدوى في الماضي