فحص استجابة جذع المخ

Auditory brainstem response (ABR)

محتويات الصفحة

في فحص استجابة جذع المخ يتم فحص الإشارات الكهربائيّة التي يتم استقبالها في الدماغ والناتجة عن إسماع الأصوات.

ميزة الفحص الأساسيّة تتمثل في درجة بساطته، حيث أنه لا يتطلّب تعاونًا من جانب المريض باستثناء التزامه بالهدوء والامتناع عن الحركة عند إجراء الفحص، وهكذا يُمكن إجراؤه لدى الأطفال وغيرهم.

متى يتم إجراء الفحص؟

يتم إجراء الفحص في الحالات الآتية:

  • فحص روتيني للأطفال الرضع في بعض الدول.
  • الشعور بأعراض فقدان السمع.

الفئة المعرضه للخطر

يُعد الأطفال الفئة الأكثر خضوع لاختبار استجابة الدماغ السمعية، كما أنه يتم من خلاله تشخيص مشكلة فقدان أو ضعف السمع بشكل خاص.

الأمراض المتعلقة بالفحص

قد يتم إجراء التحليل عند تشخيص الأمراض الآتية:

  • التصلب اللويحي.
  • طنين الأذن.

طريقة أجراء الفحص

في الآتي أهم المعلومات التي تُفيدك حول فحص استجاب جذع الدماغ:

  1. يحتاج الأطفال تحت سن 6 سنوات لأخذ منوم قبل إجراء الفحص.
  2. يتم وضع سماعات أذن في أذني المريض.
  3. يتم وضع أقطاب كهربائية على رأس المريض وبجانب أذنيه موصولة بالجهاز حاسوب.
  4. يتم إسماع المريض أصوات داخل السماعات ومراقبة الموجات الكهربائية الناتجة عن ذلك.

تحذيرات

عام

ليس هناك مخاطر للفحص.

اثناء الحمل:

لا توجد تقييدات خاصة.

الرضاعة:

لا توجد تقييدات خاصة.

الأطفال والرضع

قد تكون هنالك حاجة إلى تخدير الأطفال أو الرضّع الذين لا ينامون ويتحرّكون خلال الفحص.

كبار السن:

لا توجد تقييدات خاصة.

السياقة:

لا توجد تقييدات خاصة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

لا توجد تقييدات خاصة.

تحليل النتائج

في الحقيقة هناك خمس موجات سمعية رئيسة، وتظهر النتائج بالاعتماد عليهم كما يأتي:

  • النتيجة السليمة: القدرة على تحديد الموجات الخمسة جميعها، كما تكون المدة بين الموجة الأولى والخامسة متطابقة مع القيمة المعيارية المتواجدة عند الطبيب.
  • النتيجة غير السليمة: عدم القدرة على تحديد الموجات جميعها، وتكون المدة بين الموجة الأولى والخامسة مختلفة عن القيمة المعيارية.