التصاق الأصابع

Syndactyly

محتويات الصفحة

إن التصاق الاصابع او ارْتِفاقَ الأَصابِع (Syndactyly) هو حالة ناتجة عن خلل خِلقي يحدث أثناء التطور الجنيني (Fetation)، بحيث لا تنفصل الأصابع عن بعضها البعض. قد يكون السبب وراثيًّا أو غير ذلك. احتمال حدوث هذه الحالة عند الرجال أكبر بثلاث مرات من النساء. يحدث الالتصاق غالبًا، بين الإصبع الثالثة والرابعة، ولكن قد يحدث أيضًا التصاق لعدد أكبر من الأصابع، وأحيانًا كلها. في بعض الأحيان تكون ظاهرة ارْتِفاق الأَصابِع جزءًا من متلازمة (Syndrome) في الهيكل العظمي أو أجهزة أخرى. يتم عادة، فصل الأصابع في جيل سنة، حيث إنه في هذا الجيل يكون هناك نضوج أفضل لأجهزة القلب والرئة، وتكون الجراحة ممكنة تحت التخدير العام (General anesthesia) مع الحد الأدنى من التعقيدات. في كل الأحوال، من الصائب إنهاء سلسلة العمليات الجراحية قبل جيل السنة.

عند الْتِصاق أكثر من إصبعين، يجب أولاً، فصل الإبهام والإصبع الخامس. ذلك لأن اختلاف الطول بين هذه الأصابع والأصابع المجاورة كبير، والأصابع القصيرة يمكن أن تؤخر تطور الأصابع المجاورة الأكثر طولاً. لا يمكن فصل إصبع واحدة عن جيرانها من الجانبين في نفس الوقت. (أي عندما تكون الإصبع الوسطى من بين ثلاثة أصابع ملتصقة)، لأن هذه العملية تعرض إمدادات الدم (Blood  perfusion) للأصبع للخطر. في هذه الحالات يتم إجراء الجراحة (Surgery) على مرحلتين.

يتميز ارْتِفاقُ الأَصابِع أحيانًا، بالالتصاق بين الأصابع من خلال النسيج الرخو (Soft tissue) فقط، وأحيانًا تكون هناك جسور عظمية بين الأصابع. بعد فصل الأصابع لا يمكن إغلاق المنطقة التي كشفتها العملية بواسطة الخياطة (Suturation)، ويجب إضافة زرع جلدي (Skin transplantation) الذي يؤخذ عادة من الفخذ أو أسفل البطن.

 بالإضافة لالتصاق الأصابع، فإن الأصابع تميل عادة إلى الدوران حول محورها. يجب أن نأخذ بالحسبان أن هذا الخلل لا يمكن إصلاحه بشكل كامل، بواسطة الجراحة.

 حتى العملية الأكثر نجاحًا، أحيانًا يجب إعادتها بعد اكتمال النمو، لأن عملية النمو تُرْجِعُ بَعْضَ التشويه في بعض الأحيان.

 تعقيد آخر وليس نادرًا، هو تشويه لفراش الظفر (Nail bed) بسبب الفصل.