أضداد من نوع IgM

IgM
محتويات الصفحة

في هذا الاختبار يتم فحص تركيز أضداد من نوع (IgM) الموجودة في المصل.

الأضداد هي بروتينات تساعد على الحماية من الأجسام الغريبة مثل البكتيريا, الفيروسات, الديدان وما شابه. هنالك عدّة مجموعات من الأضداد, وكل مجموعة تسمّى بحرف لاتيني كبير. أضداد من نوع (IgM) هي الأولى التي تزداد نسبتها في الدم بعد الإصابة بمرض التهابي.

مستوى هذه الأضداد يبدأ بالارتفاع بعد عدّة أيام من الإصابة, ثم يبدأ بالانخفاض بعد عدّة أسابيع حتى أشهر, تبعا لمسبّب الالتهاب. من أجل تشخيص مرض معين، يتم فحص وجود أضداد للمسبّب المحدد. وجود مستوى مرتفع من (IgM) يمكن أن يشير إلى أن الشخص لم يُصب بمسبّب الالتهاب، بتاتاً، أو أنه قد مرّ وقت طويل منذ الإصابة وأن مستوى (IgM) قد انخفض إلى مستوى متدن. من أجل التمييز بين الحالات المختلفة، من المتّبع إجراء اختبارين متتابعين بفارق زمني مدته أسبوعان – ثلاثة أسابيع, وتغيّر مستوى تمايل (مستوى) الأضداد يشير إلى أن الحديث يدور حقاً عن إصابة حدثت مؤخراً. بالإضافة إلى ذلك, وبموازاة ذلك، يتم فحص مستوى الأضداد من نوع (IgG) التي يبقى مستواها مرتفعا لسنوات عديدة بعد الإصابة. وجود أضداد من نوع (IgG) في مستوى أقل من مستوى (IgM) يشير حقاً إلى أن الإصابة حصلت في الماضي البعيد.   

تحذيرات

عام

نزف دموي تحت الجلد في موضع أخذ الدم (في حالة حدوثه، يمكن وضع الثلج على الموضع)

اثناء الحمل:

لا توجد مشاكل او تاثيرات مميزة

 

       

الرضاعة:

لا توجد مشاكل او تاثيرات مميزة

الأطفال والرضع

قد يكون مستوى (IgM) لدى حديثي الولادة منخفضا, ويصل إلى مستواه لدى البالغين في سن 6 - 12 شهرا فقط. 

كبار السن:

لا توجد مشاكل او تاثيرات مميزة

السياقة:

لا توجد مشاكل او تاثيرات مميزة

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

الأدوية الكابتة لجهاز المناعة يمكن أن تُخفض مستوى الأضداد وتسبّب انخفاضا في حساسية الفحص

نتائج الفحص

لدى الرجال

نتائج سليمة:

75 - 175mg/dl

لدى النساء

نتائج سليمة:

75-175mg/dl

لدى الأطفال

نتائج سليمة:

75-175mg/dl

تحليل النتائج

مستوى مرتفع من الأضداد المحددة: الإصابة بعدوى جرثومة, فيروس أو طفيلي آخر تسبّب، بشكل عام، ارتفاعا في مستوى الأضداد من نوع (IgM) خلال عدّة أيام أو أسابيع من الإصابة. بعد عدّة أسابيع حتى بضعة أشهر من الإصابة يبدأ المستوى بالانخفاض. من المتّبع أن يتم، بهذه الطريقة، فحص الإصابة بمسبّبات عديدة، وخاصة فيروسات مثل (CMV), (EBV), الحميراء (الحصبة الألمانية – Rubella), هربس (Herpes), فيروسات مسبّبة لالتهاب الكبد, وبكتيريا مثل البروسيلة (Brucella), الكساح (Rickettsia) وما شابه.    

مستوى منخفض من الأضداد المحددة: يشير إلى أن الشخص لم يُصب بمرض، بتاتاً (ولذلك يكون مستوى الأضداد منخفضا أيضاً في الفحص المتكرّر، كما يكون مستوى  (IgG) ،أيضا، منخفضا), أو أنه قد مرّ وقت طويل منذ الإصابة (ولذلك يكون مستوى (IgM) منخفضا في الفحص المتكرّر، بينما يكون مستوى (IgG) مرتفعا). بالإضافة إلى ذلك, قد يكون المستوى منخفضا عندما يُصاب الشخص بالعدوى، لكن الأضداد لم تتطوّر بعد (فترة فراغ), وعندها يكون مستوى الأضداد، في الفحص المتكرّر، مرتفعا.    

مستوى عام منخفض من أضداد (IgM): المستوى المنخفض من الأضداد من نوع (IgM) يظهر لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي، كجزء من نقص عام في الأضداد (Immunoglobulin)