التهاب الأوتار

Tendinitis

محتويات الصفحة

يعد التهاب الأوتار أحد أنواع الالتهاب التي تحدث في الحبال الليفية السميكة التي تربط العضلة بالعظم، وتعد هذه الظاهرة منتشرة في العديد من المناطق في الجسم، مثل: الكتف، والمرفقين، والمعصمين، والركبيتين، والكعبين.

معلومات هامة عن التهاب الأوتار

من المعلومات الهامة عن التهاب الأوتار ما يأتي:

  • تتكون الأوتار من نسيج ضامّ (Connective tissue) يربط بين العضلات والعظام، ويغلف هذا الوتر غلاف يفرز سوائل تعمل على تسهيل حركة الوتر.
  • يحدث الالتهاب في الغلاف المحيط بالوتر في منطقة حركة الوتر أو في المناطق القريبة من اتصاله بالعظم.
  • تتضرر الأوتار عند حدوث إصابة أو عدوى ما يؤدي إلى حدوث التهاب فيها، وقد تتعرض في بعض الحالات المزمنة إلى التمزق الدائم.
  • يوجد العديد من الاضطرابات التي ترتبط بالتهاب الأوتار، مثل: مرفق لاعب الغولف، وكتف السباح، وركبة الواثب.

أعراض التهاب الأوتار

تتضمن أعراض التهاب الأوتار ما يأتي:

  • ألم شديد في منطقة الإصابة يزداد عند تحريك المفصل.
  • تورم خفيف.
  • احمرار المنطقة.

أسباب وعوامل خطر التهاب الأوتار

نذكر فيما يأتي أسباب وعوامل خطر الإصابة بالتهاب الأوتار كما يأتي:

1. أسباب الإصابة بالتهاب الأوتار

تشمل أسباب الإصابة بالتهاب الأوتار ما يأتي:

  • إصابة مفاجئة ناتجة عن حادث ما.
  • التعرض لعدوى ما.
  • ضغط زائد على الأوتار ناتج عن فرط تحريكها.

2. عوامل خطر الإصابة بالتهاب الأوتار

تشمل عوامل خواطر الإصابة بالتهاب الأوتار ما يأتي:

  • العمر: تزداد احتمالية الإصابة بالتهاب الأوتار مع التقدم في العمر، إذ تصبح الأوتار أقل مرونة.
  • طبيعة العمل: تزداد احتمالية الإصابة بالتهاب الأوتار عند الأشخاص الذين تتضمن وظائفهم حركات متكررة وإجهاد شديد. 
  • بعض أنواع الرياضات، مثل: البيسبول، وكرة السلة، والغولف، والسباحة، والجري، والتنس.

مضاعفات التهاب الأوتار

في حال عدم علاج الالتهاب فقد يسبب ذلك بعض المضاعفات كما يأتي:

  • تمزق الأوتار: يعد تمزق الأوتار من الحالات الخطيرة التي تحتاج إلى جراحة.
  • الداء الوتري: حيث تحدث بعض التغيرات في الأوتار، كما يكون هناك نمو غير طبيعي لأوعية دموية في المنطقة.

تشخيص التهاب الأوتار

في معظم الأحيان يتم تشخيص التهاب الأوتار من خلال الفحص الجسدي، وقد يكون هناك حاجة في بعض الأحيان إلى إجراء بعض الفحوص التصويرية، مثل: التصوير بالأشعة السينية.

علاج التهاب الأوتار

يمكن علاج التهاب الأوتار بالعديد من الطرق تبعًا لحالة المريض كما يأتي:

1. تناول الأدوية

قد يوصي الطبيب بتناول عدة أنواع من الأدوية كما يأتي:

  • مسكنات الألم: تساعد المسكنات على تخفيف الألم الناتج عن الالتهاب ويفضل استخدام المراهم منها لتقليل الآثار الجانبية المحتملة.
  • الكورتيزون: إذ يقلل من الالتهاب ويسكن من الألم، ولا يفضل استخدام في حالات الالتهاب التي تزيد عن ثلاثة أشهر لما قد يسببه من آثار جانبية.
  • حقن البلازما: تعد حقن البلازما من طرق العلاج الحديثة التي تعمل على تخفيف الالتهاب والتهيج في المفاصل.

2. العلاج الطبيعي

يعد العلاج الطبيعي الذي يعتمد على تقوية العضلات والأوتار المرتبط بها أحد أهم طرق العلاج التي يتم اعتمادها خصوصًا في حالات الالتهاب المزمنة.

3. الإجراء الجراحي

ويشمل ما يأتي:

  • الوخز بالإبر: حيث يتم وخز الوتر بواسطة إبرة رفيعة لتحفيزه على إفراز بعض المواد التي تساعد في العلاج.
  • العلاج بالموجات فوق الصوتية: حيث يتم إزالة الأنسجة المتندبة باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  • الجراحة: ويكون ذلك في حال وجود تمزق في الأوتار.

الوقاية من التهاب الأوتار

يمكن الوقاية من الإصابة بالتهاب الأوتار من خلال ما يأتي:

  • تجنب ممارسة التمارين التي تزيد من الضغط على الأوتار، خصوصًا لفترات طويلة.
  • الحرص على ممارسة التمارين والأنشطة بطريقة صحيحة.
  • ممارسة تمارين الإطالة التي تساعد على تحسين نطاق حركة المفاصل.
  • تقوية العضلات من خلال ممارسة التمارين بشكل مستمر.