التهاب الغضروف

polychondritis

محتويات الصفحة

ألتهاب الغضاريف هو مرض مركب يبدأ بالتهاب حاد في النسيج الغضروفي وينتهي بتلف ثانوي لهذا النسيج. واسمه (Polychondritis) مشتق من الكلمة اللاتينية poly بمعنى كثير وكلمة chondritis  بمعنى التهاب النسيج الغضروفي.

إن أكثر الأعضاء الغضروفية التي يصيبها التهاب الغضاريف هي الأذن الخارجية والأنف والقصبة الهوائية (بنسبة انتشار عالية جداً). – النسيج الغضروفي هو حاجز الأنف والقصبة الهوائية - ينتشر التهاب الغضاريف بين الجنسين ويمكن ظهوره لدى مختلف الفئات العمرية. لكنه ينتشر اكثر في الفئة من 40 - 60 سنة .

يظهر التهاب الغضاريف على هيئة نوبات مفاجئة ومتكررة لاحمرار حاد وانتفاخ وألم في العضو المصاب. خصوصا في صيوان الاذن اذ ينتقل الى الاذن الوسطى فيصيبها بالتهاب وخلل في السمع والدوار. وفي الحالات الصعبة التي لا يتم علاجها، قد يؤدي التهاب الغضاريف إلى تلف ملحوظ في صيوان الاذن.

تكرار حالات الإصابة بغضروف الأنف يسبب ألما حادا وانتفاخا واحمرارا. وكلما تمكن التهاب الغضاريف كلما ازداد تشوه شكل الأنف فيشبه السرج.

إذا أصاب التهاب الغضاريف المجاري التنفسية فانه يسبب صعوبة في التنفس وبحة قد تستدعي اجراء فغر الرغامى (Tracheostomy).  وقد يصيب العين وصمامات القلب والمفاصل.

أسباب وعوامل خطر التهاب الغضروف

مسبّب التهاب الغضاريف ليس معروفا، ولكنه لدى نحو ثُلث المصابين يترافق التهاب النسيج الغضروفي الثانوي بأمراض المناعة الذاتيّة الأخرى، كالتهاب المفاصل الرومتويدية (Rheumatoid Arthritis) ، الذّئبة (Lupus)، مرض بخشيت (behcet's disease) وأمراض أخرى.

تشخيص التهاب الغضروف

تشخيص التهاب الغضاريف يتم اعتمادًا على الصورة الإكلينيكيّة وفي حالات معيّنة بعد فحص عيّنة من العضو المصاب.

علاج التهاب الغضروف

يتعلّق علاج ألتهاب الغضاريف بشدّة الالتهاب. في الحالات السّهلة يشتمل العلاج على أدوية غير ستيرويدية مضادّة للالتهاب. وفي الحالات الأكثر صعوبة، يشتمل العلاج على الستيرويد والأدوية المثبّطة للجهاز المناعي  كالميثوتركسات (Methotrexate) والسيكلوفوسفاميد (Cyclophosphamide).