التهاب الوتر

Tendinitis

محتويات الصفحة

الأوتار هي نسيج ضام (Connective tissue) يربط بين العضلة والعظم، ويكون الوتر مغلفًا بغلاف يُفرز سوائل يُساعد في الحركة السلسة والحرة للوتر.

التهاب الوتر هو ظاهرة منتشرة في معصمي وكفي اليدين، ويحدث عند تعرض الوتر للالتهاب.

تعمل على الوتر قوى تآكل وقص (Abrasion and shear forces)، ويحدث الالتهاب في الوتر المغلف بغلاف بسبب مروره في طريق ضيق أو قريب لموقع اتصاله بالعظم، ويسبب الاضطراب ألم وتقييد وظيفي، وقد تؤدي الحالات المزمنة إلى إصابة دائمة في الوتر وحتى إلى تمزق.

من المشكلات الصحية الشائعة التي تُحفّز الإصابة: إصبع زنادية (Trigger finger)، وداء دو كورفان (De Quervain)، واضطرابات حول المرفق.

أعراض التهاب الوتر

يتميز التهاب الوتر بالشعور بألم في موقع الوتر والذي قد يكون مفاجئ، أو قد يحدث بالتدريج.

أسباب وعوامل خطر التهاب الوتر

يمكن توضيح أسباب وعوامل الخطر بالآتي:

1. أسباب التهاب الوتر

أسباب التهاب الوتر عديدة، مثل:

2. ​عوامل الخطر

في الحقيقة يُوجد بعض الأمور التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الوتر، ومنها:

  • طبيعة العمل المتعبة، مثل: البستنة، والنجارة، والرسم.
  • الجلوس في المنزل بوضعية خاطئة.
  • مرضى النقرس.
  • مرضى الكلى.

مضاعفات التهاب الوتر

من مضاعفات التهاب الوتر:

  • تمزق الوتر.
  • التهاب غمد الوتر (Tenosynovitis).
  • صعوبة في الحركة.

تشخيص التهاب الوتر

عادةً يتم تشخيص المرض بالاعتماد على الفحص الجسدي فقط والأعراض، ولكن في حالات نادرة قد يطلب الطبيب الفحوصات الآتية:

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound).

علاج التهاب الوتر

يختلف علاج التهاب الوتر تبعًا لخطورة الحالة، ويشمل الآتي:

  • الراحة.
  • الأدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs - Non steroidal anti inflammatory drugs) لتسكين الألم.
  • حقن أدوية ستيرويدية.
  • جراحة في الحالات المزمنة.

الوقاية من التهاب الوتر

من أهم طرق الوقاية ما يأتي:

  • تجنب الجلوس لمدة طويلة.
  • تجنب وضع قدم على قدم.
  • تعلّم الطريقة المثلى لممارسة جميع نشاطاتك.
  • لا تستخدم يد واحد لحمل الأشياء.
  • ابتعد عن كل النشاطات التي تُشعرك بالألم.