إزالة الدوالي

Spider Veins and Varicose Veins

يمكن إزالة الدوالي وعروق العنكبوت باستخدام العديد من العمليات التي يتم تحديدها بناءً على حجم الدوالي والمنطقة المصابة من الجسم.

في معظم الحالات يتم إزالة 80% من الأوردة الصغيرة بالطريقة التقليدية، ويمكن اتباع طرق علاجية أخرى فيما يتعلق بالأوردة الكبيرة، وعروق العنبكوت، مثل: الليزر.

الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة لإزالة الدوالي

يرتبط إزالة الدوالي ببعض الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة، مثل ما يأتي:

  • التهاب المنطقة.
  • تورم مفاجئ في الرجل.
  • تقرحات صغيرة في موقع الحقن.
  • الحكة.
  • تغير في لون الجلد.

قبل إجراء العملية

يتم تحديد النوع المناسب من علاجات إزالة الأوردة، وذلك من خلال إجراء فحص بدني شامل، ومعرفة التاريخ الطبي للمريض.

أثناء إجراء العملية

يوجد عدة أنواع من علاجات إزالة الدوالي وعروق العنكبوت، كما يأتي:

  • المعالجة بالتصليب (Sclerotherapy)

يُعد هذا العلاج الأكثر شيوعًا لإزالة الأوردة، حيث يتم حقن محلول داخل الوريد باستخدام إبرة رفيعة، ما يعمل على انكماش الوريد واختفاءه بشكل تدريجي. 

يجب على المريض بعد الانتهاء أن ينتظر في العيادة لمدة 15 حتى 30 دقيقة بعد تلقي العلاج، كي يتمكن طبيب الأمراض الجلدية من تقييم وضعه.

  • إزالة الدوالي المتنقلة (Removal of varicose veins in ambulatory)

تعد هذه الطريقة الأفضل للمرضى الشباب الذين لديهم أوردة بارزة، إذ تكون جدران الأوردة سميكة وقوية بشكل لا يسمح لاستخدام الطريقة التقليدية.

يتم تخدير الأوردة المراد علاجها، ما يؤدي إلى حدوث فقدان مؤقت للإحساس في القدم لمدة تصل إلى 10 ساعات.

بعد ذلك يبدأ الطبيب بعمل جروح صغيرة في المنطقة وإدخال أدوات جراحية يرفع بواسطتها الوريد ليتم إخراجه بسهولة، ولا يحتاج الأمر في معظم الحالات للغرز الطبية، يتم بعد ذلك وضع ضمادة على المنطقة المعالجة لمنع التلوث، وتستغرق العملية عادةً من 30 إلى 60 دقيقة.

  • العلاج بالليزر وموجات الراديو

تستخدم هذه الطريقة عادةً لعلاج العروق العنكبوتية والأوردة الكبيرة، إذ يتم تخدير الجلد ومن ثم إحداث شق صغير، بحيث يتم من خلاله إدخال أنبوب صغير (Catheter) يعمل على إرسال موجات من نوع محدد تعمل على تقليص الوريد وانسداده.

يستغرق العلاج بالطريقتين ما بين 10 إلى 15 دقيقة، ومن الجدير بالذكر أنه لا يمكن تكرار العلاج قبل شهر أو شهرين من الإجراء.

ما بعد إجراء العملية

يمكن للمرضى في أغلب علاجات إزالة الأوردة العودة إلى العمل بعد يوم من العلاج، مع ضرورة الالتزام بتناول العلاجات اللازمة وتغيير الضمادات بشكل مستمر وفقًا لتعليمات الطبيب.

من المهم حماية المنطقة المعالجة من التعرض لأشعة الشمس لمدة لا تقل عن 14 يومًا، فقد يسبب ذلك ظهور بقع داكنة على الجلد.