تسحيج الجلد

Dermabration

هدف العملية

إن عملية تسحيج الجلد (وتسمى أيضًا تسحيج البشرة Dermabrasion) هي عملية يقوم الطبيب من خلالها بتسحيج الجلد. وذلك لتحسين مظهر الندوب التي نتجت من حب الشباب أو مرض الجدري.

إن طريقة تسحيج الجلد Dermabrasion اليوم، تتم لعلاج مجموعة واسعة من عيوب البشرة مثل الندوب الناتجة من الوشم، بقع الجيل، والتجاعيد الصغيرة.

مجرى الجراحة:

تتم عملية تسحيج الجلد Dermabrasion بواسطة جهاز يدور بسرعة عالية، وفي  رأسه مثبت رأس رملي أو فرشاة. تزيل هذه العملية الطبقات الخارجية من الجلد، مما ينشط نمو طبقة جلد جديدة، ويحسن من مظهر الجلد، بتحويله لمتجانس وأكثر نعومة.

توجد هنالك العديد من المشاكل التي لا يمكن حلها من خلال عملية تسحيج الجلد Dermabrasion وهي: عيوب جلدية خِلقية، معظم الشامات، علامات الوحم أو الندوب الناتجة من حروق.

تتم عملية تسحيج الجلد Dermabrasion عادة في عيادة الطبيب. يقوم الطبيب الذي يعالجك، برش الرذاذ على وجهك، ووظيفة الرذاذ تجميد بشرتك؟، ثم يبدأ الطبيب بإجراء عملية التسحيج للجلد Dermabrasion. تتعلق المدة لتنفيذ العملية بحجم السطح الجلدي للمريض، ويمكن أن تتفاوت بين 15 دقيقة حتى ساعة.

الآثار الجانبية:

لا يرافق عملية تسحيج الجلد Dermabrasion أي آثار جانبية في المعتاد، ولكن هناك احتمال لظهورها. وقد تكون هناك تغيرات بتوحيد لون الجلد، فتظهر بلون داكن على الجلد.

إن ظهور البقع الداكنة على الجلد يحدث عادة، نتيجة للتعرض لأشعة الشمس في الأيام والشهور الأولى بعد الجراحة.

مضاعفات:

قد يظهر في بعض الحالات من عملية تسحيج الجلد،Dermabrasion، التهاب، ندوب أو تغييرات دائمة في لون الجلد.

النتائج:

تساعد طرق عملية تسحيج الجلد Dermabrasion في إنتاج طبقة جديدة، مما يعطي مظهرًا جلديًّا موحدًا وأكثر نعومة.

إن النتيجة التي يتم الحصول عليها، غالبًا ما تكون دائمة، على الرغم من أنه قد يكون ظهور التجاعيد نتيجة للشيخوخة.