عملية شد الذراعين

Brachioplasty (Upper Arm Lift)

الهدف من عملية تجميل الذراعين أوعملية شد الذراعين (Brachioplasty) هو إزالة الجلد والدهون الزائدة في الذراع, والتي تتراكم مع التقدم في العمر, أو  نتيجة لفقدان كمية كبيرة من الوزن. يتعلق شكل الذراع بكمية الأنسجة العضلية (العضلات ثنائية وثلاثية الرؤوس Biceps and Triceps), كمية الأنسجة الدهنية تحت الجلد ,  وبدرجة مرونة الجلد الذي يحيط بها.

لدى الأشخاص الذين يكون جلدهم أكثر عُرضة للترهل,  فإن تلك الدهون الزائدة التي تتراكم في الذراع تجعل الذراع تبدو مترهلة ويبدو الجلد متدلياً. هف العملية الجراحية  هو معالجة هذه الحالة. أحيانا َيقوم الجراح في عملية شد الذراعين, بشفط دهون محدد من الذراع أيضاً.(المزيد حول طرق شد الجسم)

يتم إجراء جراحة شد الذراعين لأهداف تجميلية, وعادة لا توجد ضرورة طبية للقيام بهذه العملية, إنما يلجأ المرضى لجراحة تجميل الذراعين لتعزيز ثقتهم بأنفسهم. تحسين المنظر الخارجي للجسم هو السبب الرئيسي الذي يجعل الناس يخضعون لجراحات وعلاجات تجميلية على إختلاف أنواعها, والتي ما من ضرورة طبية لها.

غالبا ما يتم اللجوء إلى جرلاحة تجميل الذراعين عند فشل الطرق الأخرى لإزالة الجلد الزائد وتقوية العضلات . أفضل طريقة لمنع تبقي الجلد الزائد في أعقاب الانخفاض الحاد في الوزن أو لتجميل الذراعين, هي ممارسة الرياضة التي تركز على عضلات الذراع والكتف,  خلال عملية فقدان الوزن.

إذا لم تستطع الوصول إلى النتائج المرجوة, فإن البديل الجراحي قائم.

(اقرأ المزيد حول عمليات شد البطن)

التحضير للجراحة:

يشمل التحضير لعملية شد الذراعين إجراء لقاء إستشاري مسبق,  للتأكد من أن المريض لا يعاني من أمراض (Comorbidities) قد لا تسمح بتنفيذ هذه العملية, كما أن الطبيب يستوضح الأسباب التي دفعت بهم للجوء لجراحة من هذا النوع.

يشرح جراح التجميل للمريض من أي مناطق  يمكن  ويُفضل إزالة الدهون الزائدة والجلد في الذراعين,  عادةً من الجزء الخلفي للذراع. قبل الجراحة,  يقوم الطبيب بإحالة المريض / ة لإجراء اختبارات حسب الحاجة - عادة لا حاجة لإجراء العديد من الاختبارات باستثناء العد الدموي الشامل (CBC), اختبار كيمياء الدم وفحص وظائف التخثر. لدى الأشخاص الأكبر سناً, يلزم إجراء صورة مسبقة للصدر  X - ray و/ أو تخطيط كهربية القلب (ECG).

تجرى عملية تجميل الذراعين  تحت تأثير التخدير العام, يجب إستشارة الطبيب بخصوص الأدوية التي يجب على المريض التوقف عن تناولها قبل الجراحة. يُمنع شرب الكحول لمدة 48 ساعة قبل العملية, وينبغي الصوم لمدة 8 ساعات قبل الجراحة.

مجرى العملية:

يتم تعقيم الكتفين والذراعين تماماً, وبعدها يتم إحداث عدة شقوق صغيرة في الجزء الخلفي من الذراع (الجزء السفلي الداخلي من الذراع). تكون الشقوق صغيرة ويتم إحداثها في عدة أماكن  من منطقة المفصل إلى حدود الإبط (Axillae). يمر الشق عبر الجلد والطبقات التي تقع تحت الجلد.

من ثم, يزيل الجراح الأنسجة الزائدة – الدهون المتواجدة تحت الجلد, والجلد, عادةً لا يقوم الجراح بإزالة كميات كبيرة من الانسجة الزائدة , إنما يزيل كمية تكون كافية لجعل الذراع تبدو أقل ترهلاَ.

في معظم الحالات, لا يتم إستئصال واسع النطاق للأنسجة الدهنية الزائدة خلال العملية الجراحية, باستثناء الحالات التي يتم فيها إجراء عملية شفط الدهون أثناء الجراحة. أخيرا, يتم شد الجلد وخياطة الشقوق الجراحية باستخدام غرز خاصة, ومن ثم توضع ضمادات / ضمادة مرنة. تستغرق الجراحة مدة ساعتين.

مخاطرالعملية:

مخاطر عامة للعملية:

عدوى في الشق الجراحي – تكون عادةً سطحيةً ويتم علاجها بشكل موضعي,  في بعض الحالات النادرة قد تظهر عدوى أكثر خطورة في الأنسجة الواقعة تحت الجلد, ونادرا ما يتطلب الأمر إعادة فتح الشق الجراحي لإزالة البقايا الجرثومية.

النزيف - خاصة في منطقة العملية نتيجة لتعرض الأنسجة للرضح, في بعض الحالات النادرة قد يحدث نزيف مجموعي, يستلزم إعطاء وجبات دم. يمكن أن يحدث النزيف فورا بعد الجراحة, وقد يحدث بعد 24 ساعة من الجراحة وفي حالات نادرة بعد أسابيع أو أشهر. يحدث النزيف نتيجة تمزق ونزف أحد الأوعية الدموية.

ندوب – تتعلق طبيعة شفاء الندبة بجودة الغرز و بالعوامل الوراثية. لا توجد طريقة لتوقع كيفية شفاء الندبة بعد الجراحة, إلاّ أنها تختفي مع الوقت, باستثناء الحالات التي يكون المرضى فيها عُرضة لتكون ندوب بشكل خاص.

مخاطر التخدير – عادة تكون الأعراض مرتبطة بفرط التحسس تجاه أدوية التخدير (إستجابة أرجية). في بعض الحالات النادرة, قد يظهر رد فعل خطير يتمثل بهبوط شديد في ضغط الدم (صدمة تأقية Anaphylactic shock).

مخاطر خاصة بجراحة تجميل الذراعين:

انصمام دهني (Fat Embolism) من المضاعفات النادرة, قد تنفصل بعض جزيئات الدهون من الأنسجة ومن ثم تدخل إلى مجرى الدم الوريدي, وتعلق في الأوعية الدموية الصغيرة, كتلك الموجودة في الرئتين. يعتبر الإنصمام الدهني أحد المضاعفات الخطيرة, التي يمكن أن تؤدي إلى هبوط ضغط الدم وضيق في التنفس, وغيرها من الأعراض, يجب أن يكون الجراح متيقظاً في حال حدثت هذه التغييرات  بعد جراحة من هذا النوع.

 فقدان أو إنخفاض القدرة على الإحساس – غالباً يكون مؤقتاً, وينجم عن إلحاق الضرر بأحد الأعصاب السطحية المسؤولة عن تعصيب الذراع أو اليد.

العلاج بعد الجراحة:

بعد جراحة تجميل الذراعين عادة لا داعي لإن يبقى المريض تحت المراقبة ليلاً, ويمكن أن يغادر المستشفى بعد عدة ساعات. تتم إزالة الضمادات والأنبوب النازح (إذا وُضع) عادةً في اليوم التالي للعملية أو بعد بضعة أيام.

قد يكون هناك نزيف في الذراعين, والذي يمتصه الجسم في غضون اسبوعين. قد يحدث إنتفاخ خلال الأسابيع الأولى بعد الجراحة غالباً, ويخف هذا الإنتفاخ بشكل تدريجي. لتخفيف الألم يمكن استخدام المسكنات.

إذا كانت هناك آلام لا تزول مع استخدام المسكنات، إرتفاع في درجة الحرارة, ضيق في التنفس, نزيف أو إفرازات قيحية من الشق الجراحي, يجب التوجه إلى الطبيب فوراً.