شد البطن

Abdominoplasty (“Tummy Tuck”)
عملية شد البطن

تُعد جراحة شد البطن أحد العمليات التجميلية التي تهدف إلى إزالة الجلد الزائد وتقوية عضلات البطن، وذلك عندما يكون هناك كميات كبيرة من الجلد الزائد عند مجموعة من الأشخاص، كما يأتي:

  • النساء في مرحلة ما بعد الحمل والولادة اللواتي يعانين بالعادة من ترهل العضلات في منطقة البطن.
  • الأشخاص الذين يفقدون الوزن بشكل سريع.
  • الأشخاص الذين يعانون من الفتاق في البطن.

مخاطر إجراء العملية

يرتبط إجراء عملية شد البطن بمجموعة من المخاطر، مثل ما يأتي:

  • الانصمام الدهني

إذ يحدث انفصال في بعض الجزيئات الدهنية عن الأنسجة، وتدخل إلى مجرى الدم الوريدي، ما يؤدي إلى حدوث انسداد في الأوعية الدموية الصغيرة.

  • فقدان جزئي للشعور

ويحدث ذلك نتيجة إصابة جزء من الأعصاب الموجودة في منطقة جدار البطن، وغالبًا ما يختفي هذا العرض بشكل تلقائي بعد العملية.

ما قبل إجراء العملية

يتم إجراء لقاء مع استشاري للتأكد من أن الشخص الذي يرغب بإجراء العملية لا يعاني من أية أمراض تمنعه من إجرائها، كما يقوم الطبيب بإخبار المريض بالمناطق الممكن إزالة الجلد منها.

يتم إجراء بعض الفحوصات، مثل: تعداد الدم الشامل، واختبار كيمياء الدم، واختبارات التخثر، وقد يطلب من كبار السن إجراء فحص تصويري لأشعة للصدر.

يجب استشارة الطبيب حول الأدوية التي يجب التوقف عن تناولها قبل الجراحة، كما يجب الامتناع عن شرب الكحول لمدة 48 ساعة، والصيام لمدة 8 ساعات قبل الجراحة.

أثناء إجراء العملية

تستغرق جراحة شد البطن من ساعة إلى ساعتين، ويتم اجراءها كما يأتي:

  1. تعقيم منطقة البطن بشكل كامل، ثم إحداث شق في أسفل جدار البطن بشكل أفقي يمر عبر الجلد وصولًا إلى عضلات البطن.
  2. استخدام بعض الغرز لتقوية عضلات البطن، ثم إزالة الجلد الزائد.
  3. خياطة طبقة ما تحت الجلد بشكل يضمن شد الجلد بشكل متجانس على طول منطقة جدار البطن.
  4.  خياطة الشق الجراحي باستخدام قـطب خاصة، ووضع الضمادات.
  5. يتم ترك أنبوب نازح داخل الشق الجراحي لتصريف الإفرازات وبقايا السوائل والدم من الأنسجة.

ما بعد إجراء الجراحة

يمكث المريض تحت المراقبة في المستشفى لمدة ليلة واحدة، وعادة ما يتم إزالة الضمادات والأنبوب النازح بعد يوم واحد من العملية، كما يجب وضع حزام مطاطي على البطن لمدة شهر.

قد يحدث نزيف تحت الجلد بعد العملية، ولكن عادةً ما يتم امتصاصه في غضون أسابيع قليلة، كما قد يكون هناك عدم تناسق في الجلد، ويختفي تلقائيًا بعد فترة من الجراحة.

يمكن استخدام مسكنات الألم حسب الحاجة، ويجب التوجه للطبيب بشكل فوري في حال ظهور بعض الأعراض مثل: ألم شديد، وارتفاع في درجة الحرارة، وضيق في التنفس، وإفرازات قيحية من الشق الجراحي، ونزيف.