استخدم ادوية مضادة للاكتئاب منذ نحو السنة

السؤال

استخدم ادوية مضادة للاكتئاب منذ نحو السنة, مع توقف عن استخدمها في الوسط بناء على توصية الطبيب النفسي وعدت لاستخدام الادوية حسب توصيته أيضا. خلال السنه قام الطبيب بتغيير الادوية بسبب الاعراض الجانبية, مثل انخفاض تام في الرغبة الجنسية, يجب التنويه انني متزوجة ولدي ولد, ويستصعب زوجي تقبل هذه الحقيقة. كما ذكرت قمت بتغيير الدواء, قسم من الادوية لم تساعد وحتى تسببوا في تفاقم حالة الاكتئاب وتفاقم الاعراض الجانبية, غيرنا الدواء عدة مرات حتى بدات قبل 5 اشهر باستخدام قرص دواء جديد باسم لوسترال (Lustral). ساعد الدواء للحالة النفسية لكن مشكلة عدم الرغبة الجنسية والسمنة عادت من جديد. لدي سؤالين: هل علي تقبل الاعراض الجانبية للدواء والاكتفاء بالتغيير النفسي؟ هل باستطاعتي انجاب طفل اخر وانا استخدم الدواء المضاد للاكتئاب ام على التوقف عن تناول الدواء؟

الجواب

من الممكن ان تؤدي الادوية من مجموعة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (selective serotonin reuptake inhibitors) لانخفاض في الرغبة الجنسية واضطراب في الاداء الجنسي عند الرجال والنساء. وهناك عدة وسائل للتاقلم مع هذه الظاهرة:

1- التقليل من جرعة الدواء
2- التغيير لدواء اخر من نفس المجموعة على سبيل المثال - رسيتال (
Recital). 
3-  تغيير لدواء مضاد للاكتئاب من مجموعة اخرى، على سبيل المثال مجموعة مثبطات اعادة امتصاص السيروتونين والنورابينفرين (SNRI) - مثل الافكسور (فينلافاكسين - Venlafaxine)، ميلناسيبران (Milnacipran). تسبب هذه الادوية اعراض جانبية اقل من قلة الرغبة الجنسية.
حول السؤال الثاني - من الممكن استعمال ادوية عديدة  مضادة للاكتئاب اثناء الحمل. استشيري طبيبك حول هذا الامر.