بثور في الوجه بعد الانتهاء من العلاج بالروأكيوتان

السؤال

ابني الذي عمره 16 عاما أنهى العلاج لمدة عشرة أشهر بالروأكيوتان، وفقا لأقوال طبيب الأمراض الجلدية، فانه عولج وفقا للجرعة المناسبة لوزنه. كان وقف العلاج قبل شهرين. منذ ذلك الحين تظهر لديه بقع حمراء في الوجه في أماكن مختلفة، وفي بعض الأماكن البقع تكون ثابتة وتغير لونها من البني إلى الأحمر. بالإضافة إلى ذلك، تظهر العديد من البثور الصغيرة والتي عادة ما تختفي بعد يوم أو يومين، وخاصة في منطقة الأنف وعلى جانبية، أسفل منطقة العينين. هل يمكنك التطرق لهذه الظاهرة وشرح ماذا يحدث بعد انتهاء العلاج. ما هي توصياتك؟ وسأكون ممتنا لو تفضلتم بالتطرق لموضوع الحلاقة. هل من الممكن الحلاقة بعد تلقي الروأكيوتان، أو أن الحلاقة يمكن أن تضر بالجروح وبالجلد؟

الجواب

لا أستطيع تشخيص الجروح التي تحاول وصفها دون إجراء الفحص البدني للبثور. نظريا، يمكن لحب الشباب أن يعود على الرغم من العلاج لفترات طويلة. البثور حول الأنف يمكن أن تكون أعراض لمرض اخر. هذا ليس بالضرورة عودة حب الشباب. العلاج لا يضمن النجاح 100٪، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر عليه، مثل التغيرات الهرمونية التي تحدث لدى ابنك، الموجود في ذروة مرحلة البلوغ. يمكنه أن يحلق، ولكن بالطبع بلطف ودون فتح الجروح من جديد. من المهم الحفاظ على نظافة صحية جيدة لجلد الوجه عن طريق غسله في الصباح والمساء، بواسطة صابون الوجه الخاص، الحفاظ على نظافة الجروح بواسطة غسول الوجه الذي له تأثير معقم والحرص على تجفيف جلد الوجه، مما يخلق بيئة غير مناسبة لنمو وانتشار البكتيريا في الجلد.