تاثير التهاب القولون التقرحي على الحياة اليومية

السؤال

كيف يؤثر مرض التهاب القولون التقرحي على حياتي اليوميه؟

الجواب

الحياة مع التهاب القولون التقرحي يمكن أن تكون غير سهلة على الإطلاق. أثناء تفشي المرض تشعر وكأنك تقضي معظم وقتك بالركض إلى الحمام. هذا الأمر يمكن أن يكون محرج، ويمكن أن يكلفك ثمنا نفسيا باهظا. عدم اليقين بشأن اللحظة التي يندلع فيها المرض مرة أخرى، يمكن أن تكون مقلقة. التوتر والضغط النفسي يمكن أن يساهما حتى في تفاقم المرض.
 إذا كنت تشعر بضائقة نفسية، ابحث عن الدعم النفسي عند أبناء عائلتك، معارفك أو عند الطبيب النفسي. ربما يمكنك أن تجد الدعم من قبل مجموعة دعم المرضى الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي في منطقة سكناك. هناك أهمية كبيرة للدعم النفسي والتفهم لوضعك الذي يمكن أن تحصل عليه من قبل أشخاص اخرين المصابين بالمرض.