حول طرق انتقال عدوى الكلاميديا والعلاج الموصى به

السؤال

زوجي أصيب بالكلاميديا (Chlamydia) قبل شهر. تلقى علاج بواسطة الدوكسيسايكلين (Doxycycline) لكنه فشل، والان بالتشاور مع الطبيب تلقى المينوسكلين (Minocycline) + فينازوبيريدين (phenazopyridine) لمدة شهر. هل هذه المضادات الحيوية معدة لعلاج الكلاميديا؟ من خلال القراءة على الانترنت رأيت أنها معده بالأساس لعلاج حب الشباب. سؤالي الثاني هو: كيف تتم الاصابة بالكلاميديا؟ خضعت لعملية الكشط قبل نحو ثلاثة أشهر. هل من الممكن أنني أصبت بالعدوى ومن ثم نقلت العدوى لزوجي، أو أن هناك طرق أخرى لانتقال العدوى؟ بالمناسبة، أنا أيضا حصلت على علاج الدوكسيسايكلين - على الرغم من أن الأعراض لم تظهر لدي، ما عدا الافرازات التي لا أعرف ما إذا كان يمكن أن تعزى للكلاميديا. على ما يبدو أن العلاج قد نجح لدي لأن الافرازات اختفت. السؤال الثالث والأخير: كم من الوقت، يجب الانتظار بعد العلاج بالمضادات الحيوية قبل محاولة الحمل؟

الجواب

بكتيريا الكلاميديا (Chlamydia) هي نوع من البكتيريا التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. يمكن أن تمر فترة طويلة نسبيا حيث تبقى فيها العدوى غير نشطة حتى ظهور الأعراض. بالإضافة إلى ذلك، قد لا تعاني المرأة من الأعراض بالمرة مع انها تحمل البكتيريا بداخلها. ولذلك، فمن الممكن أنك تحملين هذه البكتيريا منذ فترة طويلة لكن زوجك أصيب فقط مؤخرا، أو انه أصيب منذ فترة طويلة، والان ظهرت لديه الافرازات. الى جانب ذلك، ربما سبب الافرازات لا يرجع إلى الكلاميديا، ولكن لسبب اخر مثل السيلان، الهربس أو لأسباب أخرى. العلاج بواسطة الدوكسيسايكلين (Doxycycline) بجرعة 100 ملغ مرتين في اليوم لمدة عشرة أيام ينبغي أن يكون علاج كافي وليست هناك حاجة للعلاج لفترات طويلة بالمينوسيكلين (Minocycline). إذا استمرت الافرازات، ينبغي اجراء اختبارات إضافية محددة لتحديد مصدر المشكلة.