الكلاميديا

Chlamydia

الكلاميديا: الأسباب، الأعراض والعلاج
محتويات الصفحة

الكلاميديا أو المتدثرة هي جرثومة تُشبه الفيروس، تُسبب تلوثات مختلفة.

هنالك صنف معين من هذه الجرثومة يُسبب التراخوما (trachoma)، بينما يُسبب صنف آخر منها مرضًا في الجهاز التناسلي ينتقل عن طريق العلاقات الجنسية.

المتدثرة هي الجرثومة التي تُشكل المسبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الإحليل (Urethritis) لدى الرجال والنساء على حد سواء.

تبلغ فترة حضانة هذه الجرثومة نحو 10 - 20 يومًا

التعبير الأساسي لمرض المتدثرة يتمثل في إفرازات قيحية من العضو التناسلي، بينما يُشكل العقم أشدّ مضاعفات المتدثرة على المدى الطويل، وهو ما يُسبب معاناة شديدة للزوجين وعبئًا كبيرًا على الجهاز الصحي الرسمي.

أنواع الكلاميديا

هنالك 3 أنواع من المتدثرة:

1. المتدثرة الحثرية (Chlamydia trachomatis)

قد تُسبب التهاب ملتحمة العين (Conjunctivitis)، أو التراخوما، أو الالتهاب الرئوي، أو التهاب المسالك البولية.

2. المتدثرة​​ الببغائية (Chlamydia psittaci)

تُشكل ملوثًا للطيور بشكل خاص، لكنها قد تُسبب الالتهاب الرئوي لدى الإنسان أيضًا.

3. متدثرة​​ الالتهاب الرئوي (Chlamydia pneumonia)

قد تُسبب التهابًا في المسالك الهوائية بما في الالتهاب الرئوي.

أعراض الكلاميديا

أعراض الإصابة بالكلاميديا:

  • الألم عند التبول.
  • الألم في أسفل البطن.
  • الإفرازات من الإحليل (Urethra).
  • إفرازات قيحية على الملابس الداخلية في الصباح عند الرجال.

أما المشكلة الرئيسية لدى النساء فهي إن نحو الثلثين منهن لا تشعرن بوجود أي أعراض، وقد تكون العلامة الأولى التي تُشير إلى وجود المتدثرة لديهن هي:

  • الداء الالتهابي الحوضي (PID - Pelvic inflammatory disease).
  • العقم.
  • الحمل خارج الرحم.

أسباب وعوامل خطر الكلاميديا

المتدثرة الحثرية هي الجرثومة التي تُشكل أحد المسببات الرئيسية للتلوثات المنقولة جنسيًا، والمتدثرة​​ هي أحد المسببات الرئيسية للتلوثات في عنق الرحم، وفي الإحليل، وكذلك للداء الالتهابي الحوضي.

عوامل الخطر

من أهم العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بالكلاميديا:

  • ممارسة الجنس قبل عمر 25 سنة.
  • وجود أكثر من شريك.
  • عدم استخدام العازل الجنسي.
  • وجود تاريخ مرضي للأمراض المنقولة جنسيًا.

مضاعفات الكلاميديا

من أهم مضاعفات الكلاميديا:

  • الداء الالتهابي الحوضي.
  • حدوث العقم.
  • الحمل خارج الرحم.
  • آلام المفاصل.
  • متلازمة ريتر (Reiter's syndrome).

تشخيص الكلاميديا

يتم تشخيص المرض على النحو الآتي:

  • الاختبارات المصلية (Serological tests)، للكشف عن وجود أجسام مضادة للمتدثرة في الدم وفي الإفرازات المهبلية قد تدل على التلوث بجرثومة المتدثرة.
  • عزل المتدثرة من المهبل أو من الإحليل وتنميتها في ظروف مخبرية مناسبة.

علاج الكلاميديا

علاج الكلاميديا ​​بسيط وسهل وهو على النحو الآتي:

  • يتم المعالجة بالمضاد الحيوي التتراسيكلين (Tetracycline)، أو أريثروميسين (Erythromycin) لمدة عشرة أيام، من المهم أن يتم إتمام العلاج وتناول الجرعة اللازمة كاملة كما يُقررها الطبيب. 
  • يجب معالجة جميع الشركاء في العلاقة الجنسية.
  • يتوجب على الزوج أو الزوجة الحرص على أن تكون العلاقة الجنسية آمنة حتى إتمام العلاج.

ليس في وسع العلاج عكس أو إصلاح الأضرار التي قد حدثت بالفعل، إن حدثت في قناتي فالوب (Fallopian tubes)، لكنه يستطيع بالتأكيد منع حدوث المضاعفات قبل وقوعها.

الوقاية من الكلاميديا

يُمكن الوقاية من الكلاميديا على النحو الآتي:

  • ممارسة الجنس الآمن.
  • تجنب ممارسة الجنس مع أكثر من شريك.
  • الخضوع للفحوصات الدورية.
  • تجنب الغسل للمنطقة بشكل كبير.