علاج فطريات المهبل وغشاء البكارة

السؤال

أعتقد أن لدى نوع من الفطريات في المهبل، لأنه توجد لدي حكة منذ نحو ثلاثة أشهر، وخلال الدورة الشهرية فان الحكة تتوقف ثم تعود مرة أخرى بعد توقف الحيض. الدورة لدى منتظمة. أحيانا لدي افرازات شفافة وأحيانا بيضاء. لم يكن لدي التهابات أو فطريات في هذه المنطقة. قالت لي الطبيبة في الربيع انه من الممكن أنه لدى حساسية من شيء ما ولذلك لدي قليلا من التقشير والكشط في الأذنين من الخارج، لكنه لا يزال مستمر حتى الان. أنا لا أعرف ما إذا كان هذا له صلة، ولكن في الربيع أنا أعاني من الحساسية الخفيفة، حمى القش (حمى الكلا hay fever)، وأعطتني الطبيبة دواء لوراتادين (Loratadine) - الاسم التجاري ريستامين. لعلاج اعراض الحساسية. فيما عدا ذلك، أنا اتمتع بصحة جيدة ولم استخدم المضادات الحيوية منذ عدة سنوات. أنا أيضا أمارس الرياضة بانتظام. أوصاني الصيدلي بأخذ كلوتريمازول (Clotrimazole) هو دواء مضاد للفطريات المهبلية على شكل تحاميل. هل تنصحوني بتناول الدواء هذا؟ وإذا كان الأمر كذلك، أنا عذراء وأود أن أعرف ما اذا كانت هذه التحاميل "ستضر" بغشاء البكارة. هل يجب أن يفحصني الطبيب؟ حتى الان لم أذهب الى الطبيب النسائي مطلقاً.

الجواب

يمكن أيضا استخدام كلوتريمازول (Clotrimazole) قبل البدء في ممارسة الجنس. هذه التحاميل صغيرة، والتي يمكن ادخالها الى المهبل مثل السدادات الماصة (Tampons) اي ان وللاجابة عن سؤالك، نعم، قد تضر غشاء البكارة. ولكن لهذا الدواء ايضاً صيغة اخرى على شكل اقراص وحتى مراهم، ليس فقط تحاميل. مع ذلك، أنصحك للذهاب للطبيب النسائي للفحص.