فض غشاء البكارة

Hymenectomy
غشاء البكارة

غشاء البكارة هو حلقة مرنة ورقيقة من النسيج الضام تتواجد في فتحة المهبل، تحتوي في مركزها بالتحديد على فتحة تسمح بخروج دم الحيض من خلالها الى خارج الجسم، بالتالي لا يغلق هذا الغشاء منطقة المهبل كليًا.

تولد الإناث مع غشاء البكارة، إلا أنه عادة ما ينفض الغشاء عند أول عملية اتصال جنسي كامل، وفي بعض الأحيان ينفض بسبب ممارسة بعض أنواع الرياضة العنيفة أو الحوادث المختلفة التي تتعرض لها الأنثى.

يتم إجراء عملية فض غشاء البكارة من خلال عمل فتحة في غشاء البكارة لعلاج بنيته غير السليمة، أي في الحالات الآتية:

  • الحالات التي يكون فيها غشاء البكارة سميكًا بشكل غير طبيعي أو مقسمًا.
  • انعدام وجود ثقب في غشاء البكارة يتيح لدم الحيض الخروج، مما يسبب انسداد فتحة المهبل تمامًا.
  • الحالات التي يكون فيها نسيج غشاء البكارة صلب وقاسي، والثقب فيه صغير جدًا بحيث يسبب الكثير من الآلام عند الممارسة الجنسية، والذي يدعى بعُسْر الجِماع (Dyspareunia)
  • مواجهة ألم وصعوبة في إدخال السدادة القطنية (Tampon).

الاستعداد للجراحة

توجد بعض الخطوات التي يجب اتباعها قبل إجراء العملية، مثل ما يأتي:

  • التوقف عن الأكل أو الشرب لعدة ساعات قبل الإجراء، وقد يُطلب منك الصيام بشكل تام بدءًا من الليلة التي تسبق الجراحة.
  • تناول أي أدوية مسموح بها في صباح يوم الجراحة مع رشفة من الماء.
  • إبلاغ الطبيب عن أي أدوية يتم تناولها.

خطوات الجراحة

يتم عادةً تنفيذ عملية فض غشاء البكارة في غرفة العمليات تحت التخدير العام للجسم، وقد تشمل خطوات هذا الإجراء ما يأتي:

  1. يتم تنظيف المنطقة بالمطهر للحفاظ على المنطقة نظيفة وخالية من العدوى.
  2. يستخدم الجراح أدوات خاصة لقطع غشاء البكارة ولإحداث فتحة في غشاء البكارة المسدود، ويعتمد حجم الفتحة على مدى سماكة غشاء البكارة.
  3. يقوم الجراح بعمل غرز صغيرة باستخدام خيوط جراحية للحفاظ على هذه الفتحات، ولن تكون هناك حاجة لإزالة هذه الغرز حيث سيتم امتصاصها من قبل الجسم بشكل طبيعي أثناء التعافي.

مرحلة التعافي

ما لم تكن هناك مضاعفات ستكونين قادرة على العودة إلى المنزل في نفس يوم الجراحة، وسيبدأ الشعور بالتحسن في غضون أسبوع، ولكن في بعض الحالات قد يستمر الشعور بعدم الراحة لمدة شهرين.

وستقوم الممرضة بمراجعة التعليمات معك حول التعافي والشفاء، وكيفية الحفاظ على نظافة منطقة الجراحة، وسيخبرك طبيبك متى يمكنك العودة إلى العمل واستئناف جميع أنشطتك العادية.

وفي الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة قد تشعرين ببعض الألم وعدم الراحة الذي يمكن علاجه كالآتي:

  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل: الأيبوبروفين (Ibuprofen).
  • تجربة حمام المِقعدة الدافئ لتخفيف أي إزعاج بعد الجراحة.