على ماذا تدل القيمة المرتفعة للبروتين الجنيني؟

السؤال

أنا امرأة عمري 29. يجب علي اتخاذ قرار سريع. أنا في الأسبوع الـ 20 من الحمل. يقول الطبيب ان الطفلة أصغر بـ 5 أيام. فحص مسح الأعضاء الأول كان ناجح ولم يظهر أي مشكلة وأيضا فحص المسح القفوي كان ممتازا. في المقابل في اختبار البروتين الجنيني وجد احتمال خطر 1:120، ولذلك تم ارسالي من قبل الطبيب لفحص بزل السلى. على ماذا يعتمد اختبار البروتين الجنيني؟ كيف يمكن أن تكون باقي الاختبارات طبيعية، ولكن الحساب الإحصائي يميل نحو الاحتمالات الأكثر سلبية؟ تاريخ الحيض الأخير ليس دقيق وأيضا عمر الحمل ليس دقيق في اختبار البروتين الجنيني, لان الجنين أصغر بـ 5 أيام، ومكتوب أن البروتين الجنيني يستند على حساب دقيق. هل يمكن أن تميل النتائج الى الاحتمالات السلبية بسبب عدم دقة المعطيات؟ لماذا يجب علي إجراء بزل السلى؟ ما هو السبب الرئيسي لمعطيات الخطر 1:120 في اختبار البروتين الجنيني؟

الجواب

اختبار البروتين الجنيني معد للكشف عن الحمل المعرض لزيادة خطر الإصابة بعيوب في الأنبوب العصبي في العمود الفقري لدى الجنين. هذا العيب قد يضر بشكل خطير بوظائف الطفل. يتم إنتاج البروتين نفسه في كبد الجنين، ينتقل الى سائل السلى ومن هناك الى دم الأم. قد تشير القيم المرتفعة على واحد من ثلاثة أشياء: تعدد الأجنة، عمر الحمل المتقدم أكثر مما تم حسابه أو أعطي في البداية، أو خطر وجود عيب في الأنبوب العصبي. قيمة منخفضة لاختبار البروتين الجنيني قد تشير إلى احتمال اصابة الجنين بمتلازمة داون. الاختبار الثلاثي يجمع بين ثلاثة مؤشرات التي تعدل معا للحصول على نتيجة نسبة المخاطر لولادة طفل مصاب بمتلازمة داون. عندما تكون النتيجة أقل من 1:380، كما هو في حالتك، يوصى بإجراء فحص بزل السلى. نتيجة الفحص الثلاثي هي إحصائية فقط، ولذلك يوصى بإجراء الاختبار الذي يمكن أن يعطي إجابة مؤكدة، وهذا هو فحص بزل السلى.