الزهري

Syphilis Antibodies
محتويات الصفحة

فحص الأجسام المضادة للزهري (السفلس - Syphilis) يهدف إلى فحص وجود أجسام مضادة ضد البكتيريا / الجرثومة المسببة لمرض الزهري - اللولبية الشاحبة (Treponema Pallidum)، مما يشير إلى إصابة سابقة بعدوى المرض. مرض الزهري هو، بالأساس، مرض منقول جنسيا ومعدٍ جدا. النساء الحوامل المصابات بالمرض يمكن أن تنقلن المرض إلى الأجنّة عن طريق المشيمة، مما يؤدي إلى إصابة المولود بمرض الزهري الخلقي (congenital syphilis).

حدوث العدوى بمرض الزهري يتجلى بثلاث مراحل:

الزهري المبكر - تظهر الإصابة في مرحلة مبكرة، على شكل جروح مع جُلبات (chancre sores) في منطقة الأعضاء التناسلية أو الفم.

الزهري الثانوي – بعد عدة أشهر من التعرض للعدوى، يظهر طفح جلدي مميز في أكف اليدين والقدمين، ثآليل في الأربية (في منطقة العانة)، حمى، فقدان الوزن وغيرها.

الزهري الثالثيّ – وهو الأكثر حدة، يمكن أن يتجلى في مشكلة عصبية أو دماغية، وفي اضطرابات قلبية، أيضا.

 فحص الأجسام المضادة لا يفحص اللقاح لهذا المرض، لأنه لا يوجد لقاح معروف، إلا إذا حدثت العدوى من قبل لغرض التشخيص فقط. يجرى الفحص بواسطة أخذ عينة دم بسيطة.

الفئة المعرضه للخطر

على الأشخاص المصابين بالأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الدم، مثل اليرقان (Hepatitis)، فيروس نقص المناعة البشرية HIV وغيرها، إبلاغ أفراد الطاقم الطبي قبل إجراء الفحص. الأمراض المعدية لا تشكل مانعا لإجراء الفحص، لكن على الطاقم الطبي اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع العدوى.

أمراض ذات صلة

الزهري المبكر (السفلس الأولي / المبكر)، الزهري الثانوي (secondary)، الزهري الثالثي (tertiary) والزهري الخلقي لدى المواليد (congenital).

  متى يتم إجراء الفحص؟

يجرى هذا الفحص يجرى عند ظهور عدة مؤشرات:

عند الاشتباه بالإصابة بالزهري، من أجل إعطاء العلاج. على سبيل المثال، عندما تظهر جروح في منطقة الأعضاء التناسلية تشبه الجروح التي تميز مرض الزهري. أعراض أو علامات دالة أخرى تستدعي إجراء هذا الفحص للتشخيص: الحمى، تضخم الغدد الليمفاوية، الطفح الجلدي, الأعراض العصبية وغيرها.

 كذلك، من المتبع فحص الأجسام المضادة للزهري لدى الأم أثناء الحمل، أو قبل الحمل، وذلك كجزء من فحص لمسح التلوثات الخلقية، سعيا إلى منع انتقالها إلى الجنين.

طريقة أجراء الفحص

يجرى فحص الأجسام المضادة للزهري بواسطة أخذ عينة من الدم. يجرى الفحص بحيث تكون الذراع ممدودة بشكل معاكس على سطح مستوٍ أو طاولة. يقوم منفذ الفحص بلف شريط مطاطي حول الجزء العلوي من الذراع لوقف تدفق الدم في الذراع، لمنع تسرب الكثير من الدم من منطقة الوخز.

بعد ذلك، يُطلب من المفحوص تقليص كف يده على شكل قبضة، الأمر الذي يساعد منفذ الفحص في إيجاد وعاء دموي ملائم لأخذ العينة، عادة ما يكون وريدا في منطقة المرفق أو في الإصبع الوسطى.

في بعض الأحيان تؤخذ العينة من منطقة ظهر كف اليد. عند إيجاد وريد مناسب من حيث الحجم، يتم تعقيم المنطقة بواسطة قطعة قماش مبللة بالكحول ووخز الوريد بواسطة إبرة دقيقة، متصلة بأنبوب الاختبار إلى المِحْقِنَة أو فراشة الاختبار.

هذه العملية تثير بعض الضيق وتسبب ألما خفيفا بسبب الوخز.

 بعد ذلك، يقوم منفذ الفحص بشفط كمية الدم المطلوبة إلى داخل أنبوب اختبار خاص.

عند انتهاء عملية الشفط، يتم سحب الإبرة بحذر من الوريد، ويجب الضغط على منطقة الوخز بواسطة قطعة قماش لمنع حدوث نزيف دموي في المنطقة. يستغرق هذا الفحص حوالي 5 دقائق.  يتم إرسال أنبوبة الاختبار إلى مختبر خاص لقياس مستوى الأجسام المضادة.

كيفية التحضير للفحص: 

ليست هنالك حاجة إلى تحضيرات خاصة لهذا الفحص.

بعد الفحص:

يمكن التوقف عن الضغط على منطقة الفحص بعد حوالي 2 - 3 دقائق أو عندما يتوقف النزيف. عادة ما يحدث نزيف طفيف في منطقة الحقن، تزول آثاره في غضون أيام قليلة ولا يتطلب أي علاج. في حالات نادرة، قد يحدث نزيف حاد مؤلم وتورم في منطقة الوخز وفي مثل هذه الحالة، يجب إبلاغ الطبيب لنفي حدوث التهاب في منطقة الوريد (Phlebitis)، الأمر الذي يتطلب المعالجة.

تحليل النتائج

تظهر نتائج فحص أضداد الزهري، عادة، في غضون 2 - 3 أيام.

توضح النتائج ما إذا كان هنالك في دم الشخص المفحوص نوعان من الأجسام المضادة للزهري، IgG و- IgM، يشار برمز الاختصار VDRL.

النتائج السليمة:

  • مضادات الجلوبولين المناعي IgM سلبية، مضادات الجلوبولين IgG سلبية (في بعض الأحيان يظهر كـ- VDRL negative): لم تحدث الإصابة بالجرثومة، قط. لا يوجد أي خطر في الحمل.

النتائج غير السليمة:

  • مضادات الجلوبولين المناعي IgM إيجابية، مضادات الجلوبولين IgG سلبية: حدثت إصابة بالعدوى مؤخرا، للمرة الأولى في الحياة. هذه النتيجة إشكالية، بشكل خاص، وبالأساس، لدى النساء الحوامل أو اللواتي تخططن للحمل قريبا، وتتطلب المزيد من الاستيضاح لفحص ما إذا كان قد تم نقل العدوى إلى الجنين. يتطلب هذا الوضع علاجا بالمضادات الحيوية (Antibiotics).
  • مضادات الجلوبولين المناعي IgM سلبية، مضادات الجلوبولين IgG إيجابية: حدثت إصابة بعدوى الزهري في الماضي. أحيانا، قد يعطى علاج بالمضادات الحيوية.
  • مضادات الجلوبولين المناعي IgM إيجابية، مضادات الجلوبولين IgG إيجابية: حدثت إصابة بعدوى الزهري في الفترة الأخيرة, حتى بضعة أشهر قبل الفحص. على النساء الحوامل أو اللواتي يخططن للحمل قريبا طلب المشورة لتقييم وضع الجنين. كما يتطلب هذا الوضع المعالجة بالمضادات الحيوية.