تحليل الزهري

Syphilis Antibodies

محتويات الصفحة

فحص تحليل الزهري يهدف إلى فحص وجود أجسام مضادة ضد البكتيريا المسببة لمرض الزهري، مما يشير إلى إصابة سابقة بعدوى المرض.

ومرض الزهري هو بالأساس مرض منقول جنسيًا ومعدٍ جدًا، فالنساء الحوامل المصابات بالمرض يمكن أن تنقلن المرض إلى الأجنّة عن طريق المشيمة، ممّا يؤدي إلى إصابة المولود بمرض الزهري الخلقي (Congenital syphilis).

حدوث العدوى بمرض الزهري يتجلى بثلاث مراحل، هي كالآتي:

  • الزهري المبكر: تظهر الإصابة في مرحلة مبكرة على شكل جروح مع تقرحات في منطقة الأعضاء التناسلية أو الفم.
  • الزهري الثانوي: تظهر الإصابة بعد عدة أشهر من التعرض للعدوى، يظهر طفح جلدي مميز في أكف اليدين والقدمين وثآليل في منطقة العانة، وحمى، وفقدان الوزن، وغيرها.
  • الزهري الثالثيّ: وهو الأكثر حدة، يمكن أن يتجلى في مشكلة عصبية أو دماغية، واضطرابات قلبية.

الفئة المعرضه للخطر

يتم إجراء هذا الفحص للأشخاص المصابين بالزهري أو الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بالزهري.

طريقة أجراء الفحص

يجرى تحليل الزهري عن طريق أخذ عينة من الدم.

تحذيرات

عام

قد تظهر خثرة أو ازرقاق مكان سحب الدم.

اثناء الحمل:

لا يوجد تحذيرات خاصة.

الرضاعة:

لا يوجد تحذيرات خاصة.

الأطفال والرضع

لا يوجد تحذيرات خاصة.

كبار السن:

لا يوجد تحذيرات خاصة.

السياقة:

لا يوجد تحذيرات خاصة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

في حال كنت تتناول البنسلين (Penicillin) فقد يؤثر الدواء على دقة الفحص، كما يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها.

تحليل النتائج

تشمل نتائج الفحص على ما يأتي:

  • النتيجة السليمة 

إذا كانت نتائج الفحص سلبية فهذا يعني أنه لم يتم العثور على عدوى بمرض الزهري، نظرًا لأن الأجسام المضادة قد تستغرق أسبوعين حتى تُتطور استجابةً لعدوى بكتيرية، فقد تحتاج إلى اختبار فحص آخر إذا كنت تعتقد أنك تعرضت للعدوى. 

  • النتيجة المرضية 

إذا أظهرت اختبارات الفحص الخاصة بك نتيجة إيجابية، فسيكون لديك المزيد من الاختبارات لاستبعاد أو تأكيد تشخيص مرض الزهري.