تنظير الجيب الداخلي

sinus endoscopy
محتويات الصفحة

في تنظير الجيب الداخلي يتم إجراء بزل للجيوب المجاورة للأنف بهدف سحب الصديد من الجيوب وللتخفيف عن المريض وبهدف استخلاص عيّنة صديديّة للاستنبات. الجيوب المجاورة للأنف (الجيوب جانب الأنفية) هي تجويفات هوائيّة داخل عظام الوجه والجمجمة. بصورةٍ عامّة، هناك أنبوب مفتوح يصل الجيوب بجوف الأنف. يكون هذا الأنبوب مسدودًا، أحيانًا. مثلًا، عقب احتقان الأنف نتيجة حساسيّة أو التهاب فيروسي. في هذه الحالة من المحتمل أن يتطوّر التهاب تلوّثي في الجيوب. علاج هذه الحالة يتمثل في فتح الأنبوب المسدود الذي يصل بين الأنف والجيوب (مثلًا، بواسطة قطرة أنف تحتوي على مضادّ للاحتقان) وفي حالة التلوّث الجرثومي توصف المضادّات الحيويّة. في حالات الالتهاب المتواصل أو الالتهاب المستمرّ بالرّغم من العلاج المناسب، يتم إجراء بزل الجيوب. (يتم النظر إلى المادّة في المختبر عبر المجهر وزراعتها في صحن استنبات يسمح بنموّ الجراثيم أو الفطريّات). بعد النموّ يمكن تمييز العامل الملوّث وفحص حساسيّته لمستحضرات المضادّات الحيويّة. بالإضافة إلى ذلك، يتم خلال الفحص غسل الجيوب جانب الأنفية لإخراج أكبر كمّيّة ممكنة من القيح والجراثيم. في حال تمّ استخراج كمّيّات كبيرة من القيح، يمكن ترك مَنْزَح في الجيوب للغسل المتكرّر حتّى الشفاء التّام.

تحذيرات

عام

تنطوي هذه العمليّة على عدّة مضاعفات ومخاطر:

  1. ألم - العمليّة بحدّ ذاتها تسبّب الألم وعدم الراحة إلى درجة معيّنة، لكنه يختفي بعد عدّة ساعات بمن انتهاء العمليّة. إذا كنت تعاني من الألم عليك تناول مستحضر لتسكين الآلام.
  2. نزف - قد تعاني من نزف من الأنف عقب الفحص. يقوم الطبيب بإدخال حشوة (سدادة) قطنية لوقف النزف.
  3. تلوّث - يشكّل أحد المضاعفات النادرة جدا ويتميّز بارتفاع درجة الحرارة وبإفرازات قيحيّة من الأنف. يجب التوجّه إلى الطبيب الذي يفحص بدوره إمكانيّة المعالجة بالمضادّات الحيويّة.
  4. تورّم الخدّ عقب إدخال سائل الغسل إلى ما بعد جدار الجيب وحتّى نسيج الخدّ.

اثناء الحمل:

لا توجد تقييدات خاصة.

الرضاعة:

لا توجد تقييدات خاصة.

الأطفال والرضع

قد تكون هنالك حاجة إلى تخدير شامل عند إجراء هذا الفحص لدى الأطفال والرضّع.

كبار السن:

لا توجد تقييدات خاصة.

السياقة:

قد يستغرق الانعاش عدّة ساعات عقب الفحص، لذلك من المفضّل اصطحاب مرافق ليتولى السّواقة في طريق العودة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

قد يحتاج المريض إلى التوقف عن تناول أدوية مضادّة للتخثّر وأسبيرين لعدّة أيّام قبل إجراء الفحص. يجب استشارة الطبيب.

نتائج الفحص

لدى الرجال

نتائج سليمة:

مستنبت سلبي، خالٍ من خلايا القيح.

لدى النساء

نتائج سليمة:

مستنبت سلبي، خالٍ من خلايا القيح.

لدى الأطفال

نتائج سليمة:

مستنبت سلبي، خالٍ من خلايا القيح.

تحليل النتائج

لدى الأشخاص الذين لا يعانون من الكبت المناعي ومصابين بالتهاب الجيوب يمكن رصد جراثيم في المجاري التنفسيّة، مثل الجراثيم إيجابية الغرام (بشكل عام، العقدية الرئوية) أو جراثيم سلبية الغرام (المستديمة النّزليّة).

عند التهاب الجيوب لدى مرضى السّكّري – فطريّات، مثل الفُطار العَفْنيّ (mucormycosis) أو جراثيم سلبية الغرام، مثل الزّائفة (pseudomonas).

عند التهاب الجيوب لدى المرضى مُثَبَّطي المناعة - فطريّات من نوع الرّشّاشيّات (aspergillus) أو جراثيم مختلفة.