استئصال الطحال

Laparoscopic splenectomy

يُعد استئصال الطحال أحد الجراحات التي يتم فيها إزالة الطحال، وهو أحد أعضاء الجهاز الليمفاوي المسؤولة عن مقاومة عدوى الجسم، كما أنه يصفّي المواد الغريبة من الدم ويزيل خلايا الدم القديمة.

يتم إجراء استئصال الطحال لعلاج العديد من الحالات، مثل ما يأتي:

  • تضخّم الطحال (Splenomegaly).
  • تمزق الطحال.
  • تكيسات أو أورام غير سرطانية.
  • السرطان.

قبل إجراء الجراحة

يتم علاج أية اضطرابات في الجسم قد تؤثر على إجراء العملية، مثل: اضطرابات تخثّر الدم، والعدوى، إضافة إلى التحكم بالتفاعلات المناعية، كما يجب تلقي المرضى مجموعة من المطاعيم قبل حوالي شهر من الجراحة.

يجب على المريض إخبار الطبيب بجميع الأدوية والمكملات الغذائية التي يتناولها، واتباع النظام الغذائي الذي يحدده الطبيب.

كيف يمكن تشخيص الحالة؟

يتم قياس مقدار الزيادة في حجم الطحال بشكل يدوي، إذ إنه لا يمكن تحسس مكان بالطحال في الوضع الطبيعي، بينما يُعد حجم الطحال المتضخّم كافٍ للشعور به من خلال تحسس الجلد.

في بعض الحالات يسمع الطبيب صوتًا مبهمًا عندما يضرب على بطن المريض بمحاذاة الأضلاع في الجهة اليسرى، ويمكن الاستعانة بفحوصات التصوير للتأكد من وجود تضخّم الطحال، بما في ذلك فحص الموجات فوق الصوتية (Ultrasound)، والتصوير المقطعي المحوسب (CT).

كيف يتم إجراء فحص الـ CT

أثناء إجراء الجراحة

يتم إجراء استئصال الطحال بطريقتين رئيستين، كما يأتي:

  • جراحة استئصال الطحال بالتنظير

إذ يتم إجراء عدة ثقوب صغيرة في منطقة البطن، ثم إدخال منظار مزود بكاميرا صغيرة من خلال أحد الثقوب، واستئصال الطحال باستخدام أدوات جراحية خاصة يتم إدخالها من خلال باقي الثقوب.

  • جراحة استئصال الطحال المفتوحة

إذ يُجري الطبيب شقًا كبيرًا في منتصف البطن، ويزيل العضلات وغيرها من الأنسجة جانبًا للكشف عن الطحال، ثم يتم بعدها إزالة الطحال وإغلاق الشق.

ما بعد إجراء الجراحة

يعتمد الخروج من المشفى على نوع الجراحة المتبعة، كما يجب استشارة الطبيب حول الوقت اللازم للعودة إلى الأنشطة اليومية.