القفص الصدري

Chest wall resection
القفص الصدري

يقع مجال استئصال وترميم أجزاء مختلفة في منطقة القفص الصدري بين جراحة القفص الصدري والجراحة التجميلية.

المشاكل المرضية الأساسية التي تتطلب استئصال أو ترميم القفص الصدري تشمل:

- جرح ملوث في جدار القفص الصدري (في منطقة العظمة المنصفة (القص) أو في موقع أخر)

- تسرب هوائي بين الشعب الهوائية وبين التجويف الجنبي (الناسور القصبي الجنبي - Bronchopleural fistula).

- نفاخ (Emphysema) مزمن في التجويف الجنبي أو تجويف جنبي ملوث.

- عقب الخضوع لجراحات متعددة في منطقة القفص الصدري.

المسببات الأساسية لحدوث مثل هذه الأمور هي:

1.الأورام

- الأورام الأولية في جدار القفص الصدري.

- الأورام الثانوية في جدار القفص الصدري.

-  الأورام السرطانية في المنصف (Mediastinum)

- السرطان الرئوي الذي تفشى إلى جدار القفص الصدري أو التجويف الجنبي.

- سرطان الثدي الذي تفشى الى العضلات وجدار القفص الصدري.

2. العدوى

- جرح في عظمة القص عقب جراحة القص (sternotomy)

- جرح في جدار القفص الصدري عقب جراحة بضع الصدر (thoracotomy)

- عدوى عظمة القص (Sternitis)، أو التهاب العظم والنقي (osteomyelitis)

- التهاب الأضلاع وغضاريفها (costochondritis)

3.العلاج بالأشعة، العلاج المضاد للسرطان لعلاج أورام القفص الصدري، في الرئة أو المنصف، قبل الجراحة أو بعدها.

4. رضح (Trauma)

5. مضاعفات مختلفة بعد جراحة القفص الصدري: دبيلة (Empyema)، ناسور قصبي جنبي (Bronchopleural fistula)، عيوب كبيرة في جدار القفص الصدري بسبب اجراء استئصال.

نجاح جراحة استئصال أو ترميم القفص الصدري مرتبطة بمقياسين مهمين: الاستئصال المناسب والترميم، أو جراحة تجميلية وفقاً لحجم الاستئصال. وكلاهما متعلقان بالمعطيات التالية:

- عمق الشق في القفص الصدري، هل الإصابة سطحية أو عميقة.

- حالة الأعضاء المجاورة للموقع المصاب.

- الحالة الصحية العامة للمريض.

- المآل (Prognosis) في حال تم اجراء العملية الجراحية.

 الفحوصات التي يمكن القيام بها قبل الجراحة:

التصوير بالأشعة، التصوير الطبقي المحوسب (CT) والتصوير بالرنين المغنطيسي (MRI).

ترميم جدار القفص الصدري مُعّد لأحد الأهداف التالية:

- تثبيت الهيكل العظمي (الجدار) للقفص الصدري: إغلاق الجروح (العيوب) في العظام أو الأنسجة الرخوة في القفص الصدري والتأكد من تدفق كمية كافية من الدم للغرس (Transplant) الجديد، غلق التجويفات في القفص الصدري أو وقف تسرب الهواء من الشعب الهوائية.  

- التأكد من جعل الرئتين تعملان بشكل سليم بعد العملية الجراحية.

 يتم ترميم هيكل القفص الصدري عن طريق أنسجة ذاتية مثل الغضاريف أو الأضلاع، أو بواسطة مواد اصطناعية مثل مثيل ميثاكريلات (Methyl methacrylate).

ترميم النواقص الناجمة عن الجروح أو العيوب في الأنسجة الرخوة في القفص الصدري يتم عن طريق نقل (Transposition) الأنسجة العضلية أو الثرب (omentum) للمنطقة المتضررة وهذه الأنسجة تدعى معلاقاً (Sling) عضلياً أو ثربياً.

هذه العضلات المنقولة يتم أخذها عادةً من جدار البطن أو الظهر. في حال كان هدف الترميم هو إصلاح خلل بسبب جرح بعظمة القص أو في العضلة، يتم اخذ الأنسجة من الجدار الأمامي للقفص الصدري.