جراحة الأوعية الدموية

Vascular surgery

يتم إجراء جراحة الأوعية الدموية في الحالات التي يعاني فيها المريض من اضطرابات في الأوعية الدموية، مثل: جلطات الدم، وتصلب الشرايين التي لا يمكن حلها باستخدام العلاج الدوائي.

المخاطر والآثار الجانبية المحتملة

يرتبط إجراء جراحة الأوعية الدموية ببعض المخاطر، مثل ما يأتي:

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمضاعفات

يوجد مجموعة من الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمخاطر المرتبطة بالجراحة، مثل ما يأتي:

  • الأشخاص الذين تجاوزوا سن 65 عامًا.
  • المدخنين.
  • المصابون ببعض الأمراض المزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكلى، ومشكلات الرئتين.

ما قبل إجراء العملية

يجب مناقشة الطبيب الجراح قبل إجراء جراحة الأوعية الدموية حول المخاطر والمضاعفات المتوقعة، وذلك بعد دراسة متأنية لحالة المريض الصحية، وبعد إجراء فحص بدني شامل.

أثناء إجراء العملية

تعتمد طريقة إجراء العملية على مكان الانسداد في الوعاء الدموي وشدته، ويتم إجراء الجراحة على يد مجموعة من الأطباء المتخصصين.

ما بعد إجراء الجراحة

يجب البقاء لفترة من الوقت تحت المراقبة لضمان عدم حدوث أية مضاعفات، كما يجب اتباع جميع تعليمات الطبيب لتجنب التعرض لأية مخاطر.