مصطلحات طبية تبدأ بحرف حاء - صفحة 4

حج القحف - craniotomy

فتح جزء من الجمجمة لتمكين إجراء عملية جراحية في الدماغ أو تصريف السوائل.

حجم الصفيحات الوسطي - Mean Platelet Volume, MPV

يعتبر هذا الفحص جزءاً من العد الدموي الشامل, إذ يفحص الحجم المتوسط للصفيحات الدموية. قد نستدل من قيم الفحص على انتاج الصفيحات في نخاع العظام.

القيمة الطبيعية للفحص هي 7.5 - 11.5fL, (وحدات البنتوليتر- قسمة 1 على 10 قوة 15 لليتر). في العديد من الحالات لا يكون هنالك مدلول طبي لنتائج الفحص.

قد تشير القيم المرتفعة للـ MPV على تدمير الصفيحات. وإنتاج صفيحات جديدة عوضاً عنها, تكون أكبر حجماً.

حداد - siderosis

ترسب أكسيد الحديد في الرئتين، والذي يظهر عند عمال مناجم الحديد والحدادين.

حدة الابصار - visual acuity

القدرة على رؤية الأشياء بوضوح. تتعلق حدة الإبصار بشفافية القرنية والعدسة، بتكامل الشبكية (Retina) وبكفاءة البأر (Focusing) الخاصة بالعين. أسهل طريقة لفحص هذا هي بإستعمال لوح فحص الرؤية.

حدقة - pupil

الفتحة المستديرة المتواجدة في مركز شبكية العين، من خلالها يدخل الضوء للعدسة. أنظر أيضا تقبض الحدقة (Miosis)، توسع الحدقة (Mydriasis).

حدوث الحمل - conception

لحظة إخصاب بويضة المرأة في البوق من خلية منوية من الرجل. وهي بداية الحمل.

حراشف - scales

 قشرة، صفائح رقيقة لخلايا طبقة القرنية الخاصة بالبشرة، التي تتساقط عن الجلد.

حرج - critical

مرحلة في المرض الصعب لا يكون فيها واضحا إذا كان الشخص سيتعافى أو لا.

حرز ابغار - Apgar score

طريقة لتقدير الحالة الجسدية للرضيع فور ولادته. تعطى كل واحدة من هذه الأعراض نقطتين كحدٍ أقصى: التنفس، معدل نبضات القلب، اللون، توترية (Tonus) العضلات والاستجابة للتنبيهات. الأبغار الأقصى يعادل الـ 10.

حرق - burn

ضرر لأنسجة الجسم الناجم عن النار، الحرارة، مادة كيميائية، الكهرباء، أشعة الشمس، الغاز أو الإشعاع النووي. يتم تحديد درجة الحرق وفقاً لمستوى تعرض الخلية لمسبب الحرق ولطبيعة المسبب. يصيب حرق الدرجة الأولى الطبقة الخارجية للجلد فقط (البشرة - Epidermis). في الحرق من الدرجة الثانية تتضرر البشرة (Epidermis) والأدمة (Dermis). يشمل حرق الدرجة الثالثة تضرر أو دمار الجلد بكل عمقه وبتضرر الأنسجة التي تحته. تؤدي الحروق للانتفاخات والنفطات (Blister)، بسبب فقدان البلازما في الأوعية الدموية المتضررة. في الحروق الخطيرة، التي تؤدي لتضرر 15% أو أكثر من الجسم (10% فما فوق لدى الأطفال)، يؤدي فقدان البلازما إلى الصدمة الشديدة ويستلزم الأمر التسريب الدموي الفوري أو تسريب محلول فيسيولوجي. من الممكن أن تؤدي الحروق لتطور التهابات جرثومية، الأمر الذي يمكن منعه بواسطة المضادات الحيوية. يستلزم علاج الحروق من الدرجة الثالثة أحيانا زراعة جلد.