نزيف بعد سن اليأس

Postmenopausal bleeding

نزيف بعد سن اليأس: الأسباب، الأعراض والعلاج
محتويات الصفحة

يعد النزيف ما بعد الإياس أحد الاضطرابات التي تبدأ بالظهور بعد 6 - 12 شهرًا من توقف الدورة الشهرية، حيث يتوقف الحيض عند بعض النساء بشكل كامل، بينما يكون بصورة متقطعة عند مجموعة أخرى.

يعد النزيف ما بعد الإياس من الأمور الخطيرة التي تشير في بعض الأحيان إلى نمو ورم سرطاني؛ لذلك يجب أخذ هذه المشكلة على محمل الجد.

عادةً ما يحدث النزيف عند حدوث اضطرابات في هرمونات الهرمونات لدى المرأة، خصوصًا خلال الفترة العمرية من 40 - 50 عام.

أعراض نزيف بعد سن اليأس

يظهر نزيف ما بعد الإياس بأشكال مختلفة، إذ يمكن أن يظهر بصورة حيض عادي، وقد يكون على شكل إفرازات بنية بكميات قليلة على شكل متقطع.

أسباب وعوامل خطر نزيف بعد سن اليأس

يمكن تقسيم أسباب نزيف بعد سن اليأس ما يأتي:

1. أسباب حميدة

وتشمل ما يأتي:

  • تناول بعض الأدوية

قد يسبب تناول بعض الأدوية التي تحتوي على هرمون الإستروجين نزيف غير منتظم، وقد قل استخدام مثل هذه الأدوية في الوقت الحالي.

  • ضمور في الجهاز التناسلي الأنثوي

مع التقدم في العمر يحدث ضمور في الجهاز التناسلي، إذ تفقد الأنسجة المهبلية مرونتها، وقد يحدث نزيف خصوصًا بعد الجماع.

  • أورام حميدة

​قد يسبب نمو بعض الأورام في عنق الرحم، مثل السليلات (Polyps) في عنق الرحم حدوث نزيف ما.

2. أسباب ذات صلة بأمراض سرطانية

وتشمل ما يأتي:

تعد 10% من حالات الإصابة بنزيف بعد سن اليأس هي ذات صلة بأمراض سرطانية خبيثة، وتشمل ما يأتي:

  • سرطان عنق الرحم

​وهو ورم خبيث يتطور في عنق الرحم نتيجة لفيروس يهاجم خلايا عنق الرحم، وعادةً ما يظهر النزيف بعد الجماع، وقد يحدث بصورة تلقائية.

  • سرطان بطانة الرحم

يعتبر سرطان بطانة الرحم أحد أكثر أنواع الأورام التي تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي شيوعًا، ويظهر النزيف في المراحل المبكرة من المرض؛ لذلك من المهم التوجه لاستشارة الطبيب في أقرب وقت ممكن.

كلما كانت الفترة التي تفصل بين انقطاع الطمث وبدء النزيف أكبر، فإن السبب الأرجح للنزيف هو سرطان بطانة الرحم.

مضاعفات نزيف بعد سن اليأس

ترتبط المضاعفات التي يمكن أن تنتج عن النزيف بعد سن اليأس بسبب حدوث النزيف، إذ يمكن أن يكون ناتج عن أحد الأسباب الخطيرة، في حين أنه قد يكون عرضًا بسيطًا.

تشخيص نزيف بعد سن اليأس

يمكن تشخيص النزيف بعد سن اليأس من خلال ما يأتي:

  • الفحص الجسدي: يساعد الفحص الجسدي في تحديد مصدر النزيف.
  • فحص الموجات فوق الصوتية: حيث يتم فحص المهبل من خلاله للتحقق من سلامة بطانة الرحم أو وجود ضمور.
  • أخذ خزعة (Biopsy) من بطانة الرحم: وذلك باستخدام أنبوب من البلاستيك لفحص بطانة الرحم.
  • تنظير الرحم: يتم إجراء تنظير الرحم في حال لم يتم معرفة السبب المؤدي للنزيف من خلال الفحوصات الأخرى.

علاج نزيف بعد سن اليأس

يمكن علاج نزيف بعد سن اليأس من خلال ما يأتي:

  • تناول الأدوية

يمكن أن يتم استخدام بعض الأدوية لعلاج النزيف، مثل ما يأتي:

  1. المضادات الحيوية: ويتم استخدامها في حال وجود التهابات في عنق الرحم.
  2. الإستروجين: يساعد الإستروجين على جفاف المهبل ما يقلل من النزيف.
  3. البروجستين: يستخدم البروجستين لعلاج تضخم بطانة الرحم.
  • الجراحة

وتشمل الإجراءات الجراحية التي يمكن إجراؤها ما يأتي:

  1. تنظير الرحم: حيث يتم من خلاله فحص عنق الرحم، كما يتم إزالة الأورام الحميدة التي يمكن أن تسبب النزيف.
  2. التوسيع والكحت: حيث يتم أخذ عينة من بطانة الرحم وفحصها، وعادةً ما تستخدم هذه الطريقة لعلاج تضخم الرحم.
  3. استئصال الرحم: ويكون ذلك في حالات الإصابة بسرطان الرحم، حيث يتم استئصاله من خلال إجراء شقوق خفيفة في الرحم.

الوقاية من نزيف بعد سن اليأس

لا يوجد طرق واضحة يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بنزيف بعد سن اليأس، إذ انه يمكن ان يرجع إلى العديد من الأسباب.