تحليل البرولاكتين

prolactin levels test

محتويات الصفحة
هرمون البرولاكتين

يتم إجراء تحليل البرولاكتين لتحديد مستوياته في الدم، وذلك في حال ظهور بعض الأعراض التي تدل على زيادته.

يُعد البرولاكتين أو ما يسمى هرمون الحليب مهم لتحضير الثديين للرضاعة، ولكن يسبب ارتفاعه في حالات أخرى ظهور العديد من الأعراض، مثل ما يأتي:

  • عدم انتظام في الدورة الشهرية.
  • انعدام الخصوبة.
  • إفرازات من الثدي.
  • جفاف في المهبل.
  • تصغير حجم الخصية وتكبير حجم الثدي عند الرجال.

الفئة المعرضه للخطر

يتم إجراء الفحص عادةً للنساء والرجال الذين تظهر عليهم أعراض ارتفاع مستويات البرولاكتين في الدم.

طريقة أجراء الفحص

يتم إجراء فحص البرولاكتين من خلال ما يأتي:

  1. يتم أخذ عينة دم من المريض، وعادةً ما يتم أخذها من أحد الذراعين.
  2. فحص العينة في المختبر لتحديد مستويات البرولاكتين فيها.

تحذيرات

عام

في بعض الأحيان يحدث نزيف تحت الجلد في موضع سحب الدم.

اثناء الحمل:

يزيد الحمل من مستويات البرولاكتين في الدم.

الرضاعة:

تزداد مستويات البرولاكتين بشكل كبير أثناء فترة الرضاعة.

الأطفال والرضع

ليست هناك أية تحذيرات خاصة.

كبار السن:

ليست هناك أية تحذيرات خاصة.

السياقة:

ليست هناك أية تحذيرات خاصة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها المريض، إذ يوجد العديد من الأدوية التي تؤثر على مستويات البرولاكتين في الدم.

نتائج الفحص

لدى الرجال

تتراوح المستويات الطبيعية بين 2.1 - 17.7 نانوغرام / ملليلتر

لدى النساء

تتراوح المستويات الطبيعية للنساء، كما يأتي:

  • 2.8 – 29.2 نانوغرام/ ملليلتر بدون حمل أو انقطاع للطمث.
  • 9.7 - 208.5 نانوغرام/ ملليلتر خلال فترة الحمل
  • 1.8 - 20.3 نانوغرام/ ملليلتر بعد سن انقطاع الطمث.

لدى الأطفال

تتراوح النسب الطبيعية للأطفال كما في الجدول الآتي:

العمر الذكور الإناث
خلال الشهر الأول من الولادة  3.7 - 81.2 نانوغرام / ملليلتر 0.3 - 95 نانوغرام / ملليلتر
حتى الشهر الحادي عشر 0.3 – 28.9 نانوغرام / ملليلتر 0.2 - 29.9 نانوغرام / ملليلتر
1 - 3 سنوات 2.3 – 13.2 نانوغرام / ملليلتر 1 - 17 نانوغرام / ملليلتر
4 - 7 سنوات 0.8 - 16.9 نانوغرام / ملليلتر  1.6 – 13.1 نانوغرام / ملليلتر
7 - 15 سنة 1.9 – 11.6 نانوغرام / ملليلتر 0.3 – 12.9 نانوغرام / ملليلتر

تحليل النتائج

يشر الارتفاع أو الانخفاض في مستويات هرمون البرولاكتين إلى ما يأتي:

1. الارتفاع في مستويات هرمون البرولاكتين

قد يشير ذلك إلى عدة اضطرابات، مثل ما يأتي:

  • ورم حميد في الغدة النخامية ينتج البرولاكتين (Adenoma).
  • إفراز مفرط لمادة البرولاكتين بواسطة الغدة النخامية.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • سرطان الرئة.
  • خلل في وظائف الكلى.
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • مرض أديسون.

2. الانخفاض في مستويات هرمون البرولاكتين

ويشير ذلك إلى ما يأتي:

  • قصور الغدة النخامية (Sheehan`s Disease)
  • صغر حجم الغدة النخامية.