علاج الانتباذ البطاني الرحمي

Laparoscopic Surgery for Endometriosis

يمكن علاج الانتباذ البطاني الرحمي بالعديد من الطرق، ويُعد التنظير أحد أهمها إذ تعد الطريقة الوحيدة التي يتم تشخيص الحالة فيها بشكل مؤكد، ويتم من خلاله إلقاء نظرة على الأعضاء الداخلية، من أجل البحث عن أية ندوب ناتجة عن الانتباذ البطاني الرحمي (Endometriosis) ثم إزالتها.

يُعد علاج الانتباذ البطاني الرحمي بالتنظير أكثر الإجراءات انتشارًا، خصوصًا عند الحديث عن الحالات البسيطة إلى المتوسطة.

ما قبل إجراء العملية

يُوصي الأطباء دائمًا بعدم تناول الأكل أو الشرب لمدة ثماني ساعات على الأقل قبل إجراء جراحة إزالة انتباذ بطانة الرحم.

يتم علاج الانتباذ البطاني الرحمي في معظم الحالات تحت التخدير الكامل (General anesthesia)، كما يمكن إجراء العملية تحت التخدير الموضعي (Local anesthesia) أو التخدير النخاعي (Spinal anesthesia).

خطوات إجراء العملية

تشمل خطوات إجراء العملية ما يأتي:

  1. عمل شق صغير بالقرب من سرة البطن لإدخال غاز ثاني أكسيد الكربون (CO2)، بحيث تصبح الأعضاء أكثر وضوحًا.
  2. إدخال منظار صغير يحتوي على كاميرا صغيرة للبحث عن أية ندبات في الرحم والمبيض والمثانة لإزالتها بالعديد من الطرق، مثل: الليزر، والتيار الكهربائي.
  3. تستمر العملية من نصف ساعة إلى 6 ساعات، اعتمادًا على مقدار الندبات الناتجة عن الانتباذ البطاني الرحمي.

ما بعد إجراء العملية

في معظم الحالات يتم الخروج من المشفى بعد إجراء الجراحة مباشرة، مع ضرورة الالتزام بجميع تعليمات الطبيب.