الزرق مفتوح الزاوية، هو الصورة الاكثر انتشارا لمرض الزرق (80%)، ويشكل احد الاسباب المركزية للاصابة بالعمى لدي البالغين. يصيب هذا المرض حوالي 2% من الناس، ونسبة انتشاره تزداد مع التقدم بالجيل، حيث يصيب كلتا العينين في ان واحد، ولكن ليس دائما بنفس الشدة. ان سبب اصابة العين غير معروف، ولكن الفرضية السائدة هي ان مزيجا من الاسباب، مثل نقص جريان الدم الى العصب، اسباب بيوكيميائية وارتفاع الضغط داخل العين، والذي يعتبر السبب الرئيسي.

يتكون في الوضع الطبيعي سائل في الحيز الامامي من العين، وفي الوقت نفسه تخرج كمية مساوية من السائل من العين، عن طريق الثقوب الموجودة في زاوية العين، من اجل المحافظة على حجم ثابت للعين.

تصريف السائل، لدى مرضى الزرق مفتوح الزاوية، يتم بشكل بطيء نسبيا خارج العين، مما يؤدي الى تراكم السائل داخل العين، والتسبب بضرر مستديم لعصب النظر والاصابة بالعمى. يصيب هذا المرض الرجال والنساء على حد سواء. ان الاشخاص المعرضين اكثر من غيرهم للاصابة بالمرض هم: البالغون فوق سن 60 عاما، اقارب المرضى الذين يعانون من الزرق، اناس قصيرو البصر ومرضى السكري. يتطور مرض الزرق المفتوح الزاوية ببطء على مدى سنوات. لا توجد للمرض اي علامات مبكرة، ويرمز ظهور اعراض المرض الى ان الرؤية قد تضررت بشكل كبير. ولذلك من المهم جدا ان يتم تشخيص وعلاج المرض مبكرا، لمنع فقدان البصر. اذا لم تتم معالجة المرض في وقت مبكر، فانه يمكن لمريض ان يرى بوضوح الاجسام الموجودة امامه، وتخطي الاجسام الموجودة في الجوانب.

يمكن ان يحدث الزرق الثانوي (Secondary glaucoma)، نتيجة لتناول الادوية (ستيرويد - steroid)، كمضاعفة لعملية جراحية، تعكر عدسة العين - الساد (Cataract)، او كنتيجة لاصابة، اورام والتهابات عينية.

يمكن لفرط ضغط العين (Ocula hypertension) ان يؤدي للاصابة بالزرق، ولكن وجوده في حد ذاته ليس دليلا على ان المرض موجود. يمكن لضمور العصب البصري واصابة مجال الرؤية، ان تظهر في عين ذات ضغط عيني طبيعي، وهذا الوضع يسمى الزرق بضغط طبيعي (Normal tension glaucoma)، وتتم معالجته بواسطة تقليل الضغط العيني الى ما تحت القيم الطبيعية.

Top

تشخيص الزرق مفتوح الزاوية

يتم تشخيص الزرق مفتوح الزاوية عن طريق وجود ضغط عيني عال، اكثر من 22 مم زئبق، ضمور العصب البصري وتقلص مجال الرؤية المحيطي.

Top

علاج الزرق مفتوح الزاوية

ان العلاج الاساسي للمرض هو خفض الضغط. ليس باستطاعة هذا العلاج استرجاع الرؤية المفقودة، ولكنه يستطيع المحافظة على الرؤية الحالية. لا يتعلق مرض الزرق مفتوح الزاوية، بوجود مشكلة عينية اخرى.