الجمعة 25  أبريل نصيحة هارفارد اليومية

التسمم بالرصاص

قد يلحق التسمم بالرصاص الضرر بأي عضو من أعضاء الجسم, بما في ذلك الدماغ. الفترات التي يكون فيها التعرض للرصاص هو الأخطر هي في الرحم وقبل سن السادسة, لأن في هذه المراحل يكون الدماغ في طور النمو ويكون أكثر عرضة لحدوث ضرر طويل الأمد. قامت العديد من الوكالات الأميركية بنشر معلومات مفصلة بخصوص كيف يستطيع أصحاب المنازل والوالدين أن يحموا أطفالهم, وذلك عن طريق تقليل المصادر الشائعة التي تعرض الأطفال لمادة الرصاص, وهي تشمل طلاء الرصاص وأنابيب المياه المصنوعة من الرصاص.