أجزاء الشعر: دليلك الشامل

يمثل الشعر مادة حيوية خيطية تتكون بشكل أساسي من البروتينات وخاصة الكيراتين، لكن ما هي أجزاء الشعر؟ وما هي مكوناته الدقيقة؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال.

أجزاء الشعر: دليلك الشامل

يعد الشعر أكثر تعقيدًا مما يبدو عليه وإضافة إلى وظيفة شعر الرأس في تغطية فروة الرأس وإعطاء مظهر جميل للشخص فإن الشعر قد يحمي بشرتك، لذا ونظرًا لأهمية الشعر دعنا نلقي نظرة في هذا المقال على أجزاء الشعر وعلى المزيد من المعلومات الأخرى المتعلقة به: 

أجزاء الشعر: معلومات عامة

بالنسبة لك فإنك قد ترى أن تركيبة الشعرة وهيكلها بسيط للغاية لكن الحقيقة هي أن الشعرة تمثل واحدة من أكثر الأجزاء تعقيدًا في الجسم، وبشكل عام فإن الشعر يتكون من بنيتين منفصلتين جزء تحت الجلد وجزء آخر فوق الجلد.

تمثل بصيلات الشعر الجزء الموجود تحت الجلد ويمثل جذع الشعرة الجزء الموجودة فوق سطح الجلد وهو ما نراه فوق البشرة، ويمثل كلًا من بصيلات الشعر وجذع الشعرة المتكون من طبقات ثلاث أجزاء الشعر. 

أجزاء الشعر: بصيلات الشعر

تمثل بصيلات الشعر المكان الذي يبدأ الشعر بالنمو منه، تتصل بصيلات الشعر بالأوعية الدموية وتتمثل وظيفة هذه الأوعية الدموية في تغذية جذور الشعر للحفاظ على عملية نموها.

تبدأ بصيلات الشعر من الطبقة العليا للبشرة وتمتد لتصل إلى الطبقة الثانية من الجلد وتمثل البصيلة بنية مستديرة وعميقة في الجلد. يحيط بالجزء السفلي للبصيلة مجموعة من الأنسجة الغنية بالشعيرات الدموية لتغذية هذه البصيلة وتحتوي البصيلة أيضًا على مصفوفة من الخلايا وتنقسم خلايا المصفوفة هذه لإعطاء خلايا شعر جديدة.

تحتوي بصيلة الشعر على عدة أنواع من الخلايا الجذعية والتي تتطور إلى خلايا متخصصة وتحتوي بصيلة الشعر أيضًا على العديد من الهرمونات التي تؤثر على نمو الشعر وعلى بنيته خلال مراحل الحياة المختلفة، مثل: مرحلة البلوغ. وتحاط بصيلات الشعر بالغدد الدهنية التي تعمل على ترطيب الشعر. 

أجزاء الشعر: جذع الشعر

يمثل جذع الشعرة الجزء الذي يمكننا رؤيته من الشعر لأنه يمثل جزء الشعر الذي ينمو خارج سطح الجلد، ويتكون جذع الشعرة من ثلاثة طبقات من الكيراتين (Keratin)، إليك أبرزها:

1. الطبقة الداخلية

تسمى هذه الطبقة بالنخاع (Medulla) وتحتوي هذه الطبقة من جذع الشعرة على مجموعة من الخلايا الصبغية المسؤولة عن إعطاء اللون للشعر. 

2. الطبقة الوسطى

تمثل الطبقة الوسطى من جذع الشعرة غالبية جذع الشعرة وتسمى بالقشرة (Cortex) وإضافة للطبقة الداخلية فإنها تحتوي أيضًا على خلايا صبغية مسؤولة عن إعطاء اللون للشعر. 

3. الطبقة الخارجية

تسمى الطبقة الخارجية من جذع الشعرة بالبشرة (Cuticle) وتتكون هذه الطبقة من العديد من الخلايا المتداخلة، وتشكل هذه الطبقة طبقة واقية حول الشعر وتعمل معظم منتجات تنعيم وتصفيف الشعر على تنعيم قشور وبنيات هذه الطبقة مما يؤدي لظهور هذه الطبقة الخارجية بمظهر موحد ومتسق مما يؤدي لنعومة الشعر. 

دورة نمو الشعر

يحدث نمو الشعر في دورة تتكون من ثلاثة مراحل، إليك أبرز مراحل نمو شعر الرأس هذه:

1. مرحلة النمو (Anagen phase)

يبقى معظم الشعر ما بين ثلاث أو أربع سنوات في هذه المرحلة.

يدفع الشعر الجديد الشعر القديم الذي توقف عن النمو ويخرجه من البصيلة، وتختلف هذه المدة تبعًا للشعر فشعر الرموش والساقين والذراعين يكون أقصر من شعر الرأس وذلك لأن مرحلة النمو لديه قصيرة جدًا وتقارب الـ 45 يومًا. 

2. المرحلة الانتقالية (Catagen phase)

تستمر هذه المرحلة لمدة تقارب الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع وخلال هذه المرحلة يبطئ نمو الشعر ويتقلص غلاف جذر الشعر ويمثل الشعر في هذه المرحلة شعرًا متوقفًا عن النمو. 

3. مرحلة الراحة (Telogen phase)

تستمر مرحلة الراحة لمدة تقارب الثلاثة شهور، حيث يتوقف نمو الشعر في هذه المرحلة وينفصل الشعر القديم عن بصيلات الشعر ثم يبدأ الشعر الجديد في مرحلة النمو. 

معدل نمو الشعر

ينمو الشعر بمعدلات مختلفة من شخص لآخر، ويمثل متوسط نمو الشعر حوالي 1.27 سنتيمتر في الشهر، وينتج لون الشعر عن الخلايا الصبغية التي تنتج الميلانين في بصيلات الشعر ومع التقدم بالعمر تموت هذه الخلايا ويتحول لون الشعر للون الأبيض أو الرمادي. 

من قبل د. أسماء كراجه - الاثنين 9 أيار 2022