أسباب رائحة العرق في الجسم

أسباب رائحة العرق في الجسم عديدة، ومن خلال المقال الآتي سنتطرق إلى أهم وأبرز هذه الأسباب المحتملة.

أسباب رائحة العرق في الجسم

عندما يتعلق الأمر بالنظافة الشخصية فإن الرائحة الكريهة من أكثر الأشياء المزعجة، خاصةً في موسم الصيف الذي ترتفع به درجة الحرارة ويزداد خلاله تعرق الجسم، حيث أن التعرق من الأمور الطبيعية والصحية التي لا يجب الانزعاج منها، ولكن ظهور رائحة كريهة مع العرق هو الأمر الذي يصعب تقبله.

إليكم في ما يأتي أهم أسباب رائحة العرق في الجسم:

أسباب رائحة العرق في الجسم

تتعدد أسباب رائحة العرق في الجسم، وفي الاتي سنتطرق إلى أهم وأبرز أسباب رائحة العرق في الجسم الممكنة:

1. عدم إزالة الشعر

إن ترك شعر الإبط دون إزالته يؤدي إلى ظهور رائحة كريهة بسبب العرق والبكتيريا، لذلك يجب التخلص من الشعر الزائد في الجسم فور ظهوره، خاصةً في منطقة الإبط، والعانة التي تظهر بها الروائح الكريهة.

2. تناول الأطعمة الغنية بالتوابل

تساعد التوابل المختلفة في ظهور رائحة غير محببة من الجسم والتي يمكن إطلاقها من خلال العرق، وبالتالي يفضل عدم الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالتوابل، فضلًا عن بعض الأطعمة الأخرى المسببة لرائحة كريهة، مثل: الثوم، والبصل، والبروكلي، والملفوف.

3. الاستمرار في تطبيق مزيل العرق

يعتقد كثير من الأشخاص أن تطبيق مزيل العرق باستمرار يقلل من فرص ظهور الرائحة، ولكن هذا اعتقاد خاطئ، حيث تحتاج المناطق التي يزداد فيها العرق إلى التنفس وأخذ راحة من تطبيق المواد المزيلة للعرق، كما أن الإفراط في استخدام مزيل العرق يزيد من فرص تراكم البكتيريا، وبالتالي ظهور الرائحة الكريهة.

4. قلة الاستحمام

تتسبب قلة تنظيف الجسم في تراكم البكتيريا وظهور الرائحة الكريهة به، لذلك يجب الحرص على أخذ حمام بارد بماء الصنبور الطبيعي مرة يوميًا في الصباح، خاصةً خلال موسم الصيف وبعد ممارسة الرياضة أو المجهود الشديد.

كما لا يفضل استخدام الماء الساخن في الاستحمام الذي قد يقلل من الزيوت الطبيعية في الجسم، وبالتالي يسبب جفاف وتشقق الجلد.

5. تطبيق العطر لإخفاء رائحة العرق

من العادات الخاطئة التي لا يجب القيام بها، هي استخدام العطر أو مزيل العرق للتخلص من رائحة العرق الموجودة بالفعل، فهذا سوف يؤدي إلى مزيد من الرائحة الكريهة وعدم التخلص منها، والتصرف الصحيح هنا هو غسل الجسم والتخلص من أي رائحة كريهة به، ثم تطبيق مزيل العرق والعطر.

6. ارتداء ملابس بأقمشة صناعية

إن الأقمشة الصناعية تقلل من فرص تنفس المسام بصورة جيدة وطبيعية، مما يؤدي لظهور الرائحة السيئة بالجسم، والأفضل هو ارتداء الملابس المصنوعة من القطن، خاصةً خلال موسم الصيف لتفادي الرائحة الكريهة والمواقف الحرجة.

7. التوتر والإجهاد العصبي

يتسبب التوتر والإجهاد النفسي الشديد في ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم الذي يعيق عملية الأيض وحرق الدهون، وفي حالة ارتفاع نسبة هذا الهرمون من الممكن أن تصدر رائحة كريهة نتيجة سوء التمثيل الغذائي.

كما أن السمنة الناتجة عن انخفاض الحرق بالجسم يمكن أن تسبب تكاثر البكتيريا وزيادة رائحة التعرق السيئة.

8. ارتداء ملابس غير نظيفة

يجب التأكد من نظافة الملابس وعدم ارتداءها لأكثر من مرة، لأنها يمكن أن تسبب رائحة للجسم سيئة، حيث أن ارتداءها للمرة الأولى والتعرق بها يسبب تراكم البكتيريا ومع تكرار ارتداءها سوف تظهر هذه الرائحة، خاصةً الملابس الداخلية.

9. عدم تغيير مزيل العرق

يختلف كل جسم عن الاخر، وهناك أنواع مزيلات العرق لا تؤثر في بعض الأجسام، وفي هذه الحالة يجب استبدالها بنوع اخر مناسب ويمنع ظهور رائحة العرق، كما أنه في بعض الحالات قد يقل تأثير مزيل العرق بمرور الوقت ومع الاستمرار في استخدامه، وهذا مؤشر بضرورة استخدام نوع جديد ومناسب للجسم.

طرق التخلص من رائحة العرق

من الممكن التخلص من رائحة عرق الجسم طوال اليوم من خلال:

  • الاستحمام بشكل مستمر.
  • وضع مزيل العرق على نظافة.
  • عدم الإفراط في تناول الأطعمة المسببة لظهور رائحة العرق.
  • ارتداء الملابس المناسبة.
  • مراجعة الطبيب في حال المعاناة من التعرق الزائد.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 30 يوليو 2019
آخر تعديل - الأحد ، 31 أكتوبر 2021