أخطاء في استخدام الواقي الذكري أثناء الجماع

يجب اتباع الإرشادات الخاصة باستخدام الواقي الذكري وتجنب بعض الأخطاء التي يمكن أن تسبب تمزقه أو الإصابة ببعض المشكلات الصحية، فما هي هذه الأخطاء؟

أخطاء في استخدام الواقي الذكري أثناء الجماع

يساعد الواقي الذكري على الوقاية من مشكلات صحية عديدة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، مثل الأمراض المنقولة جنسياً والإلتهابات التي تصيب المهبل أو القضيب.

ولذلك ينصح باستخدام الواقي الذكري، وخاصةً في حالة عدم الرغبة لحدوث الحمل، ولكن يجب الإنتباه لبعض الأخطاء قبل القيام باستخدامه خلال الجماع.

1- اختيار واقي ذكري غير مناسب

هناك العديد من أنواع الواقي الذكري بأحجام وخامات مختلفة، ولذلك يجب التأكد من اختيار الواقي الذكري المناسب لحجم العضو الذكري، وينبغي البحث عن نوع جيد غير قابل للتمزق أثناء العلاقة الحميمة.

2- تكرار استخدام الواقي الذكري

تم تصميم الواقي الذكري للإستخدام مرة واحدة فقط وغير مسموح بإعادة استخدامه، وذلك لأنه يمكن أن يسبب عدوى في المنطقة التناسلية، كما يسهل تمزقه نتيجة تكرار استخدامه أكثر من مرة.

3- عدم وضع مزلقات طبية

يكتفي بعض الأزواج باستخدام الواقي الذكري دون وضع مزلقات طبية تساعد في تحركه بصورة أفضل، مما يزيد من فرص الإصابة بالتهابات المهبل لدى المرأة نتيجة الحكة التي يسببها الواقي الذكري، وخاصةً مع إصابة الزوجة بجفاف المهبل.

4- عدم اختبار التحسس من الواقي الذكري

يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه مادة اللاتكس التي يصنع منها الواقي الذكري، وينطبق هذا على الذكور والإناث، ولذلك ينبغي التأكد من أنه لا يسبب تحسس الجلد قبل استخدامه.

5- عدم الحذر من خروج السائل المنوي

يقلل الواقي الذكري فرص حدوث الحمل ولكنه لا يمنعها، ولذلك يجب الحرص عند استخدامه للتأكد من عدم خروج السائل المنوي وقت القذف، والأفضل هو إخراج القضيب من المهبل قبل حدوث القذف مباشرةً.

6- عدم حفظه في مكان مناسب

يمكن أن يتعرض الواقي الذكري لمصادر تلوث وبكتيريا مختلفة من حوله، ولذلك يجب القيام بحفظه في مكان نظيف وامن لحين استخدامه، ويفضل وضعه في مكان بارد بعيداً عن درجة الحرارة المرتفعة التي تؤثر على صلاحيته.

7- عدم مراجعة تاريخ انتهاء الصلاحية

لا يعرف كثير من الأزواج أن للواقي الذكري تاريخ انتهاء صلاحية لا يجب تخطيه حتى لا يسبب مشكلات صحية عديدة، ويمكن التعرف على تاريخ انتهاء صلاحيته من خلال الإطلاع على العبوة أو الغلاف الخاص بها.

8- تأخير ارتداء الواقي الذكري

يفضل كثير من الأزواج ممارسة العلاقة الحميمة دون ارتداء الواقي الذكري منذ البداية، ثم القيام بارتداءه مع اقتراب القذف، وهذا أمر خاطىء لأنه يصعب التحكم في القذف وتحديد وقت حدوثه، ولذلك الأفضل ارتداءه منذ بداية العلاقة الحميمة.

كما أن استخدام الواقي الذكري يحمي من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً بين الزوجين.

9- ارتداء اثنين من الواقي الذكري معاً

يتصور بعض الرجال أن ارتداء اثنين من الواقي الذكري معاً سوف يساعد في مزيد من الحماية، وعلى العكس، فإن احتكاكهما معاً يزيد من فرص تمزقهما سريعاً.

10- عدم ارتداءه بإحكام

في حالة عدم ضغط الهواء وإحكام الواقي الذكري على القضيب، فسوف تزداد فرص تمزقه أو تزلقه أثناء الممارسة الحميمة.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 1 يناير 2020