أخطر أنواع الإنفلونزا

هناك العديد من أنواع الفيروسات المسببة للإنفلونزا، وتختلف هذه الأنواع في درجة خطورتها على صحة الإنسان، فما أخطر أنواع الانفلونزا؟

أخطر أنواع الإنفلونزا

في ما يأتي سنتعرف على الأنواع المختلفة لفيروس الإنفلونزا، وعلى أخطر أنواع الانفلونزا:

أخطر أنواع الانفلونزا

الإنفلونزا هي عدوى تحدث في الجهاز التنفسي، سببها مجموعة متنوعة من الفيروسات، وتختلف هذه الفيروسات في خطورتها، حيث إن فيروسات الإنفلونزا من نوع A هي الوحيدة المعروفة بكونها تسبب أوبئة الإنفلونزا، حيث تعد أخطر أنواع الانفلونزا.

أي أنها تسبب الأوبئة العالمية لمرض الإنفلونزا، حيث يمكن أن تحدث جائحة عندما يظهر فيروس إنفلونزا من نوع A جديد، ومختلف تمامًا، يصيب الناس وينتشر بكفاءة بينهم، لذا تعد الفايروسات من النوع A هي الأشد خطورة على البشر.

أنواع فيروسات الإنفلونزا

كما أسلفنا فإن لفيروسات الإنفلونزا عدد من الأنواع، وسنتحدث عن كل منها على حدى، وتحديدًا عن النوع A، الذي يعد الأشد خطرًا على البشر:

1. الإنفلونزا من النوع A

من ميزات هذا النوع من الإنفلونزا أنه سريع التحور والتغير، وهو عادةً ما يكون مسؤول عن غالبية حالات الإنفلونزا الموسمية، ويسبب الحالات الأكثر خطورة، والتي تنتشر بسرعة وسهولة.

قد تستمر لأسبوع أو اثنين، حيث قد ينتقل الفايروس من الشخص المصاب لاخر عبر لمس الأشياء التي لمسها المصاب، أو حتى التواجد في نفس الغرفة معه، خاصة إن كان يسعل أو يعطس.

قد تساعد بعض الإجراءات في الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا، مثل: مسح الأسطح التي لمسها المصاب، غسل اليدين بانتظام، والحصول على اللقاحات السنوية ضد الإنفلونزا.

بالرغم من شيوع الإنفلونزا من النوع A عند البشر إلا أنها قد تصيب كلًا من البشر والحيوانات على حدٍ سواء، بما في ذلك الطيور مسببًا إنفلونزا الطيور (H5N1)، والخنازير مسببًا إنفلونزا الخنازير(H1N1).

من أبرز الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بإنفلونزا من النوع A هي:

  • الحمى والقشعريرة.
  • الصداع وألم في العضلات.
  • الشعور بالتعب والضعف.
  • العطس وسيلان الأنف.
  • السعال والتهاب الحلق.

2. الإنفلونزا من النوع B

يختلف هذا النوع من الإنفلونزا عن النوع السابق بكونه يصيب البشر فقط، بالإضافة إلى أنه قد يسبب رد فعل أقل حدة من الإنفلونزا من النوع A، ومع هذا فإن الإنفلونزا من النوع B قد تكون خطرة ومؤذية، وقد تستمر كسابقتها لأسبوع أو إثنين.

3. الإنفلونزا من النوع C

تتواجد فيروسات الإنفلونزا من النوع C أيضًا في البشر فقط، وتعد أكثر اعتدالًا من النوعين السابقين، حيث لا يصاب الأفراد بشكل عام بمرض شديد من الإصابة بهذا النوع من الفيروسات، إنما تسبب أمراض تنفسية خفيفة.

حيث تتشابه أعراضه مع أعراض البرد، وعادةً ما تختفي الإنفلونزا C من تلقاء نفسها في غضون ثلاثة إلى سبعة أيام عند الأفراد الأصحاء، ومن غير المعروف أنه يسبب أي من الأوبئة الموسمية للإنفلونزا.

بالرغم من هذا كله يمكن أن تصبح الإنفلونزا C خطرة على كل من الرضع، كبار السن، والذين يعانون من أمراض مناعية شديدة الخطورة.

4. الإنفلونزا من النوع D

يصيب هذا النوع من الفيروسات الماشية والخنازير، وبالرغم من أن الدراسات لم تظهر إلى اليوم قدرة هذا النوع من الإنفلونزا على الانتقال من الحيوانات إلى البشر، إلا أن احتمالية حدوث هذه القفزة قائمة بحسب ما اقترحه العلماء.

الوقاية من فايروس الإنفلونزا

في ما يأتي بعض التوصيات للوقاية من الإصابة بالإنفلونزا:

  • الحفاظ على النظافة، مثل غسل اليدين، ومسح الأسطح، خاصةً التي يتم لمسها بكثره.
  • الحصول على لقاح الإنفلونزا.
  • تجنب لمس وجهك، حيث كلما لمست وجهك زادت فرص دخول الجراثيم إلى جسمك عبر أنفك، فمك، وعينيك.
  • تلق قسطًا كافيًا من النوم والراحة، حيث أن الحصول على قسط كافٍ من النوم كل ليلة مهم للتأكد أن الجسم قادر على مقاومة أي مرض.
  • لا تتشارك في الأواني ومعدات الطعام. 
من قبل هيلدا قواسمي - الاثنين ، 30 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 30 نوفمبر 2020