أدوية لعلاج تضخم اللحمية: تعرف على قائمة بها

يعاني الكثير من تضخم اللحمية والأعراض المزعجة المرافقة لها، ويتبع الطبيب في العلاج خطة تضمن الحصول على بعض الأدوية، لذلك سوف نقدم لك في هذا المقال قائمة أدوية لعلاج تضخم اللحمية.

أدوية لعلاج تضخم اللحمية: تعرف على قائمة بها

اللحمية هي زوائد غير مؤلمة تنمو في بطانة الأنف أو الممرات الأنفية وتتدلى منها كحبات العنب، وتحدث نتيجة التهاب مزمن وترتبط بالاضطرابات المناعية أو الحساسية أو الربو أو العدوى المتكررة، وفي هذا المقال سوف نذكر قائمة أدوية لعلاج تضخم اللحمية:

أدوية لعلاج تضخم اللحمية

قد لا ترتبط اللحمية صغيرة الحجم بظهور أي أعراض، ولكن يمكن لتضخم اللحمية أن يسبب انسدادًا للممرات الأنفية، أو يؤدي لمشكلات في التنفس وحدوث التهابات متكررة وفقدان الشعور بالروائح، لذلك تعتمد الخطة العلاجية التي يضعها الأطباء على أدوية لتقليصها والسيطرة على الأعراض. وفيما يأتي قائمة أدوية لعلاج تضخم اللحمية:

1. أدوية تحتاج وصفة طبية

تحتاج معظم الأدوية التي تستخدم لعلاج تضخم اللحمية إلى وصفة طبية، ومنها:

  • الكورتيكوستيرويدات الموضعية

عادةً ما تكون هذه الأدوية هي العلاج الأول الذي يوصي بها الأطباء لعلاج تضخم اللحمية وتقليل التورم والحكة، وتكون على شكل بخاخات أو قطرات أنفية. من الممكن أن تساعد هذه الأدوية على تقليص حجم لحمية الأنف أو اختفائها تمامًا.

ومن الأدوية الأكثر شيوعًا بخاخات الأنف التي تحتوي على الموميتازون (Mometasone) أو فلوتيكازون (Fluticasone) أو بيوديسونيد (Budesonide) أو تريامسينولون (Triamcinolone).

  • الكورتيكوستيرويدات الفموية والوريدية

في الحالات التي لا تستجيب فيها اللحمية إلى الأدوية الموضعية، أو في حال المعاناة من مشكلة في الجيوب الأنفية، يصف الطبيب الكوتيكوستيرويدات الفموية، مثل: البريدنيزون (Prednisone) أو الديكساميثازون (Dexamethasone) لوحدها أو بالإضافة للبخاخات لتقليص حجمها وتخفيف التورم والاحتقان لبضعة أشهر.

ولكن نظرًا للآثار الجانبية المرتبطة بها عادةً ما يتم وصفها لفترة محدودة، أما الكورتيكوستيرويدات الوريدية فيصفها الطبيب إذا كانت اللحمية خطيرة.

  • المضادات الحيوية

من قائمة أدوية لعلاج تضخم اللحمية المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب في حال الاشتباه بالإصابة بعدوى بكتيرية في الجيوب الأنفية مع اللحمية، مثل: الأزيثرومايسين (Azithromycin)، والآموكسيسللين (Amoxicillin).

ويجدر التنويه أن معظم الالتهابات المرافقة لتضخم اللحمية تكون فيروسية، لذلك لا تعالجها المضادات الحيوية.

  • الأدوية البيولوجية

لقد ثبت أن دواء دوبليماب (Dupilumab) يقلل من حجم اللحمية المتضخمة، ويقلل من الحاجة للكورتيكوستيرويدات الفموية والجراحة، وهو جسم مضاد أحادي النسيلة يعزز الجهاز المناعي ويعطى عن طريق الحقن.

  • مضادات اللوكوترين الفموية (Antileukotriene)

تستخدم هذه الأدوية لتقليل حجم اللحمية، مثل: المونتليكاست (Montelukast)، وتعد مفيدة للأشخاص الذين يعانون من حالة مزمنة تعرف بأمراض الجهاز التنفسي المتفاقمة بسبب الحساسية للأنسولين (Aspirin exacerbated respiratory disease) المعروف بثالوث سامتر.

2. أدوية بدون وصفة طبية

قد يصف الطبيب أدوية لا تحتاج لوصفة طبية للتعامل مع احتقان الأنف الناتج عن اللحمية وتقليل الالتهاب والتحسس وتقليل حجم اللحمية، مثل مضادات الهيستامين.

ومن الأمثلة عليها: سيتريزين (Cetirizine)، واللوراتادين (Loratadine)، والفيكسوفينادين (Fexofenadine).

نصائح للوقاية من تضخم اللحمية

بعد التطرق لقائمة أدوية لعلاج تضخم اللحمية، سوف نذكر مجموعة نصائح للوقاية من تضخمها عن طريق السيطرة على بعض الحالات الأساسية التي يمكن أن تسبب اللحمية، مثل التهاب الجيوب الأنفية المزمن والحساسية:

  • تجنب الأماكن التي تحتوي على كميات كبيرة من المواد المسببة للحساسية والمهيجات التي تؤدي لالتهاب الأنف وتجاويف الجيوب الأنفية.
  • غسل الأيدي بانتظام لمنع البكتيريا والفيروسات من دخول ممرات الأنف.
  • استخدام جهاز الترطيب أو استنشاق البخار عند الشعور بجفاف داخل الأنف بشكل خاص.
  • استخدام محلول ملحي للأنف لإزالة المواد المسببة للحساسية أو المهيجات عن طريق شطف الممرات الأنفية.
من قبل د. بيسان شامية - الخميس 15 أيلول 2022
آخر تعديل - الخميس 15 أيلول 2022