إزالة الشعر بالشفرات: مميزات وعيوب

تعتمد كثير من النساء على الشفرات في إزالة الشعر، حيث تعتبر وسيلة سهلة وسريعة بدلاً من الوسائل الأخرى التي تتطلب وقت وتسبب الشعور بآلام.

إزالة الشعر بالشفرات: مميزات وعيوب

تعد إزالة الشعر بالشفرات من الطرق الشائعة التي تستخدمها كثير من النساء للتخلص من الشعر الزائد بالجسم.

وهناك العديد من المميزات والعيوب لاستخدام الشفرات في أزالة الشعر، والتي يجب أن تعرفيها قبل إختيار الوسيلة الأمثل لك.

مميزات إزالة الشعر بالشفرات

إليك أبرز المميزات التي تجعلك تستخدمين الشفرة لإزالة شعر الجسم:

1-وسيلة رخيصة

مقارنةً بمختلف الطرق الأخرى لإزالة الشعر، تعتبر الشفرات وسيلة رخيصة لتحقيق نتيجة فورية، ودون الحاجة للجوء إلى صالون التجميل.

حيث أن هناك وسائل أخرى طبية باهظة الثمن مثل إزالة الشعر بالليزر وغيرها.

2-سهولة إزالة الشعر

بواسطة الشفرات، يمكن التخلص من شعر الجسم بسهولة دون الحاجة لإستخدام الشمع أو الوسائل التي تلتصق بالجلد ويصعب إزالتها منه.

وهذا يعني إمكانية إستخدامها في أي مكان تتواجدين فيه، لتجنب أي موقف محرج.

3-سرعة إزالة الشعر

تضمن الشفرات التخلص من كافة الشعر بالجسم في وقت قصير، وبالتالي فهي مثالية إن كنت متأخرة على موعد أو لديك مناسبة طارئة يجب أن تذهبي إليها.

فلا تحتاج الشفرات إلى تحضيرات مثل الوسائل الأخرى.

4-وسيلة فعالة

إن إزالة الشعر بالشفرات يعتبر من الوسائل الفعالة للتخلص من الشعر الزائد، فمبجرد تطبيقها على مكان الشعر سوف يتم إزالته.

أما الوسائل الأخرى فقد تحتاج تكرار تطبيقها عدة مرات على المكان نفسه لضمان التخلص من كافة الشعر.

5-عدم الشعور بالام

تميل كثير من النساء لإستخدام الشفرات في إزالة الشعر لأنها الوسيلة الأقل في الشعور بالالام.

أما الوسائل الأخرى فتسبب الام شديدة، وخاصةً في المناطق الحساسة بالجسم.

عيوب إزالة الشعر بالشفرات

وفي المقابل، هناك بعض العيوب من إستخدام الشفرات في إزالة الشعر، وتشمل:

1-وجود بعض الاثار الجانبية

يمكن حدوث التهابات وتهيجات في الجلد بسبب إستخدام الشفرات، حيث أنها حادة على البشرة، بل وربما تحدث بعض الخدوش والجروح في حالة إستخدامها بشكل خاطيء، مما يسبب الشعور بالالام ومظهر مزعج على الجلد.

ولكن هذا لا يعني أن الوسائل الأخرى لا تسبب اثار جانبية، بل يمكن أن تظهر الإلتهابات والندبات والتورم والإحمرار بالجلد عند إستخدام الشمع أو الحلاوة لإزالة الشعر.

2-نمو الشعر سريعاً

تقوم الشفرات بإزالة الشعر من على سطح الجلد، على عكس الوسائل الأخرى التي تتخلص من جذور الشعر، وبالتالي تتسبب الشفرات في نمو الشعر خلال وقت قصير.

وهذا يعني ضرورة إزالة الشعر بشكل مستمر، أما إزالة الشعر بالشمع وما يماثله، فيؤدي إلى ظهور الشعر بعد مرور وقت يصل إلى أسبوعين وأكثر.

كما أنه لدى بعض النساء، تبقى جذور الشعر ظاهرة على الجلد حتى مع إزالته بالشفرات، ويبدو مظهرها غير مستحب.

3-تغير كثافة الشعر

كما أن الإستمرار في إستخدام الشفرات في إزالة الشعر يجعله أكثر كثافة وخشونة، ويصبح داكناً بصورة ملحوظة، كما أنه يترك الجلد بملمس خشن حتى بعد إزالة الشعر.

وهذا التغير في الشعر يؤدي إلى صعوبة إزالته بالشفرات بمرور الوقت.

طرق الوقاية من الاثار الجانبية للشفرات

من خلال بعض الطرق، يمكن تفادي الاثار الجانبية الناتجة عن استخدام الشفرات في إزالة الشعر، وتتمثل في:

  • تطبيق كريم الحلاقة: يساعد كريم الحلاقة في تقليل ظهور الإلتهابات وتسهيل إزالة الشعر، وبالتالي ينصح بتطبيقه قبل البدء في إستخدام الشفرات.
  • تطبيق كريم بعد الحلاقة: أيضاً يجب إستخدام الكريم المخصص لتقليل حدوث إلتهابات واثار جانبية من إزالة الشعر.
  • إزالة الشعر برفق: وعدم الضغط بقوة على البشرة، وذلك حتى لا تحدث أي إلتهابات وخدوش أو جروح في الجلد، وخاصةً في المناطق الحساسة بالجسم.
  • إستخدام الشفرات الجديدة: لا ينصح بتكرار استخدام الشفرات لعدة مرات لأنها تفقد حدتها وقدرتها على إزالة الشعر بالسهولة.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 10 يونيو 2019