إزالة الشعر بالشمع: أهم الإرشادات

هناك العديد من الطرق التي قد تتبعها المرأة لإزالة شعر الجسم ومنها الشمع الساخن، فما هي أهم النصائح التي عليك اتباعها عند التفكير في إزالة الشعر بالشمع؟

إزالة الشعر بالشمع: أهم الإرشادات

إن إزالة الشعر بالشمع هي إحدى أكثر طرق إزالة شعر الجسم الزائد لدى النساء استخدامًا، فهي طريقة سهلة وامنة وغير مكلفة وصحية وتعطي مظهر نظيف ومشرق للجلد ولفترة طويلة.

إلا أنه قد تعاني بعض السيدات خاصة ذوات البشرة الحساسة من مشاكل تشمل الإحساس بالألم وتهيج البشرة واحمرارها، أو حتى نمو الشعر تحت الجلد، أو التهاب بصيلات الشعر وغيرها من المشاكل والاثار الجانبية.

نصائح مهمة لإزالة الشعر بالشمع

إليك أهم النصائح التي عليك اتباعها لتجنب أي اثار جانبية سلبية عند إزالة الشعر بالشمع:

1. انتبهي لطول الشعرة أولًا

عند القيام بإزالة الشعر بالشمع، يجب الحرص على أن يكون طول الشعرة مناسب، أي أن تتراوح ما بين 1/4-3/4 سنتيمتر لا أقل ولا أكثر، لكي تتمكني من إزالتها بالشمع دون تهيج أو انسلاخ للجلد.

إن كانت الشعرات أطول من ذلك، عليك القيام بقص أطرافها بالمقص وجعلها بالطول المناسب لتجنب الألم.

2. انزعي الشعر بعكس اتجاه النمو

قومي بنزع الشعر بعكس اتجاه الشعرة، فهذا سيسهل العملية ويجعلها أسرع، وتأكدي من أن درجة حرارة الشمع مناسبة حتى لا تعرضي جلدك للحرق أثناء إزالة الشعر بالشمع.

ولا ينصح بتكرار عملية النزع على نفس المنطقة أكثر من مرة، فهذا قد يتسبب تهيج البشرة أو انسلاخها.

3. تجنبي إهمال تقشير البشرة

قومي بعملية تقشير للجلد بانتظام لمنع نمو الشعر تحت الجلد، واعملي على استخدام الإسفنجة عند الاستحمام وفرك المنطقة الحساسة، والإبطين، والأرجل، لمنع نمو الشعر تحت الجلد.

وعملية التقشير مهمة قبل عملية إزالة الشعر بالشمع وبعدها، إذ تعمل على إزالة الخلايا الميتة وتساعد على إخراج بعض الشعيرات من تحت الجلد مما قد يسهل عملية إزالة الشعر ويجعلها أكثر فاعلية. 

يمكنك الاعتماد على مقشرات طبيعية من منزلك، مثل: خلطة حبيبات السكر مع الليمون وزيت الزيتون أو زيت جوز الهند.

4. تجنبي استخدام ملقط الشعر للشعر غير النامي

لا ننصح باستخدام ملقط الشعر والقيام بذلك بدون الحرص على عملية التعقيم الصحيح، فهذا قد يسبب التهاب في بصيلات الشعر والبشرة.

وننصحك عند تكرار نمو الشعر تحت الجلد وبحسب الحالة التوجه لطبيب الجلدية لوصف الدواء الأنسب لعلاج الحالة.

5. تجنبي استخدام الكريمات مباشرة بعد إزالة الشعر

تجنب استخدام المرطبات والكريمات الغنية بالمواد الكيميائية والروائح على الجلد مباشرة بعد عملية إزالة الشعر بالشمع، فهذا قد يؤدي لاحمرار الجلد وتهيجه وخاصة عند ذوات البشرة الحساسة.

فبعد إزالة الشعر بالشمع تكون البشرة حساسة أكثر وتبقى المسامات مفتوحة وتكون أكثر عرضة للالتهاب، لذا ننصحك باستخدام المواد الطبيعية المرطبة والمهدئة، مثل: جل الالوفيرا، أو زيت الزيتون، أو زيت جوز الهند.

6. ابتعدي عن الشمع في هذه الحالات

ننصحك بتجنب استخدام طريقة الشمع في إزالة الشعر، واستشارة المختص بالطريقة الأفضل لك إذا ما كنتي:

  • تعانين من الجروح أو حروق الشمس.
  • تمتلكن بشرة حساسة.
  • تستخدمين أدوية خاصة، مثل: أدوية حب الشباب.
  • ترغبين بإزالة الشعر من مناطق تكثر فيها الشامات.

إيجابيات إزالة الشعر بالشمع

قد تكون إزالة الشعر بالشمع طريقة غير مرغوبة لدى الكثيرات لأنها مؤلمة لا سيما في المناطق الحساسة، إلا أن اثارها على المدى الطويل قد تكون أفضل من الخيارات الأخرى، مثل: الشفرة، أو كريمات إزالة الشعر، أو ماكنة الحلاقة، أو حتى الليزر.

إيجابيات إزالة الشعر بالشمع عديدة، تشمل ما يأتي:

  • تأثير طويل المدى يتراوح بين 3-6 أسابيع.
  • ترك الجلد نظيفًا ليس فقط من الشعر وإنما من الخلايا الميتة كذلك.
  • ضعف بصيلات الشعر بدأت وتصبح الشعرة رقيقة ولونها أفتح عند استخدامها مع الوقت.
  • تكرار عملية إزالة الشعر بالشمع يجعلها أقل ألمًا وأكثر سهولة.

سلبيات إزالة الشعر بالشمع

قد يرافق إزالة الشعر بالشمع مجموعة من السلبيات نذكرها في ما يأتي:

  • الشعور ببعض الألم.
  • ظهور الاحمرار والتهيج خاصة للبشرة الحساسة.
  • ظهور الطفح الجلدي لمدة يوم أو أكثر.
  • الإصابة بالعدوى في المناطق التي يحدث فيها تلف للجلد بسبب الشمع.
من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 10 فبراير 2015
آخر تعديل - الثلاثاء ، 23 مارس 2021