أسباب البواسير عند الرجال وأبرز المعلومات عنها

ما هي البواسير؟ ما أعراضها؟ وما أسباب البواسير عند الرجال؟ لتعرف الجواب على هذه الأسئلة وأكثر تابع قراءة المقال التالي.

أسباب البواسير عند الرجال وأبرز المعلومات عنها

تعد البواسير من الحالات الطبية الشائعة، حيث أنها يمكن أن تحدث عند 50% من البالغين قبل عمر الخمسين. تابع قراءة المقال التالي لتعرف أكثر عن أسباب البواسير عند الرجال، ونصائح للوقاية من حدوثها.

ما هي أسباب البواسير عند الرجال؟

تحدث البواسير بسبب زيادة الحمل أو الضغط على منطقة الشرج، والتي تؤدي لتمدد الأوردة والأوعية الدموية الموجودة في المستقيم وحول فتحة الشرج، مسببًا تورمها، وهذا يجعل عملية الإخراج مؤلمة للغاية، إضافة للعديد من الأعراض المزعجة الأخرى، والتي تعتمد على مكان نتوء الأوعية الدموية.

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي لحدوث البواسير عند الرجال، نذكرها في ما يأتي:

  • وجود إسهال أو إمساك مزمن، خاصة في حال عدم أكل الأطعمة الغنية بالألياف.
  • المكوث جالسًا في دورة المياه لفترة طويلة.
  • حمل أوزان ثقيلة بشكل مستمر، ورفع الأثقال خاصة لغايات التمرين أو كمال الأجسام.
  • البدانة المفرطة.
  • الممارسات الجنسية الخاطئة المرتبطة بالشذوذ الجنسي.
  • الشد بشكل كبير أثناء الإخراج، مما قد يزيد الضغط على المستقيم والشرج. 
  • الاستخدام المفرط للمسهلات والملينات، مما قد يسبب خلل في حركة الأمعاء الطبيعية.
  • ضعف وتمدد الأنسجة التي تسند الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الشرج، وهذا قد تزيد نسبة حدوث البواسير مع التقدم في السن.
  • قد يكون هناك دور للوراثة في حدوث البواسير عند بعض الأشخاص، خاصة في حال وجودها عند أحد الأبوين. 

عوامل تزيد خطر الإصابة بالبواسير 

يعد التقدم في العمر أحد أبرز العوامل التي تزيد خطر إصابة الرجال بالبواسير، إذ إنه مع التقدم في العمر تضعف الأنسجة التي تدعم الأوردة في المستقيم والشرج.

ما هي أعراض البواسير؟

تقسم البواسير إلى نوعين اعتمادًا على مكان تورم الأوردة، ففي حال تورم الأوردة في منطقة المستقيم، تكون البواسير داخلية ولا يمكن الإحساس بها أو رؤيتها إلا من خلال التنظير

أما في حال وجود الأوردة المتورمة في منطقة الجلد المحيط بفتحة الشرج فتكون البواسير خارجية، وهذا النوع الذي يسبب أعراض عديدة.

نذكر أبرز الأعراض في ما يأتي:

  • الألم، يعد من أول الأعراض التي قد يشعر بها الشخص، خاصة عند الإخراج.
  • حدوث نزيف خلال عملية الإخراج.
  • شعور بعدم الارتياح والحكة في منطقة الشرج.
  • الشعور بنتوء وتورم في منطقة الشرج.
  • يعد النزيف العرض الوحيد الذي قد يشعر به الشخص في حال البواسير الداخلية، حيث لا يشعر الشخص بأي أعراض أخرى إلا في حال نزول الأوردة المتورمة لمنطقة الشرج ونتوئها، مسببة ألم شديد عند الإخراج، إضافة إلى الأعراض الأخرى.

هل يدل حدوث البواسير على مخاطر صحية؟

قد يعتقد الكثير من الناس بوجود ارتباط بين حدوث البواسير وسرطان القولون والمستقيم، وعلى الرغم من أن نسبة حدوث هذا النوع من السرطانات أكبر عند الرجال، إلا أنه لا يوجد أي إثبات علمي يدل على أن البواسير تسبب سرطان القولون أو تزيد من نسبة حدوثه.

لكن في حال استمرار النزيف المصاحب للبواسير ينصح بمراجعة طبيب والقيام بتنظير للتأكد من عدم وجود مشكلات صحية خطيرة، وعلاج البواسير بشكل نهائي للوقاية من حدوث فقر دم نتيجة النزيف المستمر.

نصائح للوقاية من حدوث البواسير

يمكن الوقاية من حدوث البواسير، أو التخفيف من أعراضها في حال حدوثها باتباع النصائح الاتية:

  • الوقاية من حدوث الإمساك، وذلك بشرب كمية كافية من الماء والسوائل يوميًا، إضافة إلى ضرورة إدخال الألياف إلى نظامك الغذائي، خاصة الخضروات الورقية، الفواكه، والحبوب الكاملة.
  • عدم التأخر في الدخول إلى الحمام عند الحاجة.
  • عدم الشد أو الضغط على نفسك عند الإخراج.
  • عدم الجلوس أو الوقوف لمدة طويلة، لأن ذلك قد يزيد من الضغط على الأوعية الدموية الموجودة في الشرج.
  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر للحفاظ على وزن صحي، وتجنب زيادة الوزن لما له من أثر سلبي على البواسير، إضافة إلى أن الرياضة تحافظ على حركة الأمعاء الطبيعية فتحد من حدوث الإمساك.
  • أخذ مكملات غذائية تحتوي على الألياف في حال عدم الحصول على الكمية الغذائية اليومية الموصى بها، وهي 20 - 30 غرام يوميًا وذلك بعد استشارة الطبيب.

في حال استمرار أعراض البواسير أو زيادة حدتها ينصح بمراجعة الطبيب والذي قد يقترح علاجات طبية أو جراحية للتخلص من البواسير.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الأحد ، 1 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 1 نوفمبر 2020