أسباب الحساسية: حقائق وخفايا!

هنالك اشخاص يستيقظون في الصباح الباكر وهم يعانون بشكل فجائي من الرشح، العطس، الحساسية في العينين، احتقان الانف وغيرها من أعراض الحساسية! ما هي أسباب الحساسية إذا!

أسباب الحساسية: حقائق وخفايا!

هنالك اشخاص يستيقظون في الصباح الباكر وهم يعانون بشكل فجائي من الرشح، العطس، الحساسية في العينين، احتقان الانف وغيرها ....

انها فترات الحساسية، والتي ينتشر خلالها اللقاح المسبب للحساسية  في الهواء الطلق بصورة مكثفة!

ما السبب في أن بعض الأشخاص يعانون من الحساسية بينما اخرون لا؟ وما هي أسباب الحساسية؟

ليس هنالك جواب محدد!

حتى في ايامنا هذه ما زالت الحساسية من الخفايا الطبية، إذ من غير الواضح مثلا: لماذا تتعامل اجسام اشخاص معينين مع غبار البيوت، غبار الزهور (حبوب اللقاح)، فرو الحيوانات وغيرها باعتبارها أجساما غريبة؟

 يقوم جهاز المناعة بإصدار رد فعل مفرط وغير ضروري عند التعرض لمادة مسببة للحساسية.

يقول الطبيب اندريو سكسون من جامعة UCLA  في كاليفورنيا انه تم تحقيق تقدم كبير في فهم أسباب الحساسية خلال العقود الأخيرة.

حوالي 35% من سكان العالم الغربي يعانون من الحساسية، بالمقارنة مع 25 % قبل 30 سنة. لذلك، فإنه من المرجح وجود اسباب اضافية للحساسية، بالإضافة إلى الأسباب الوراثية. 

يبدو ان تلوث الهواء هو احد اسباب الحساسية التي تحفز جهاز المناعة وتزيد من احتمال رد فعل الجسم بواسطة أعراض الحساسية.

بالإضافة الى ذلك، تحتوي البنايات الحديثة على انظمة التكييف، مما يؤدي الى قلة التهوية، أو التهوية غير الجيدة، الأمر الذي قد يزيد من احتمال تواجد مسببات وأسباب الحساسية. كما يتم اعتبار تربية الحيوانات داخل البيوت من بين العوامل المسببة للحساسية.

وكنتيجة عكسية، من المحتمل أن يكون ازدياد حالات الحساسية ناجما عن تطور العلاج الطبي المتوفر للأطفال والأولاد.

هنالك  نوعان من رد فعل جهاز المناعة: رد فعل  يسبب الالتهابات ورد فعل يسبب الحساسية. 

 وتعتبر هذه ظاهرة ايجابية في بعض جوانبها، إذ ان هنالك ايجابيات لرد الفعل بواسطة الالتهابات بالمقارنة مع رد الفعل بواسطة الحساسية. فعندما يواجه الجسم جرثومة او فيروسا فهو يستطيع ان يتغلب عليها في المرات القادمة بدون التسبب بالتهاب او ما شابه ذلك (مثل الجدري). أما رد الفعل عن طريق الحساسية فمن الممكن ان يعود ويتكرر في كل مرة يتعرض فيها الجسم  لهذه المواد المسببة للحساسية.

ما أسباب الحساسية، أصلا؟

يعتقد ان الانسان كان قد طور، في الماضي البعيد، نظام مقاومة ضد الجراثيم عن طريق الحساسية، ومع مرور الزمن ونقصان التعرض لهذه الجراثيم اصبحت الحساسية نظاما جسمانيا مقاوما للمواد المسببة للحساسية، بدلا من الجراثيم.

ويعتقد بعض الاشخاص بأنهم تخلصوا من الحساسية التي عانوا منها في السابق، إلا ان هذا الاعتقاد خاطئ على ما يبدو، لأن هؤلاء إما أنهم غيروا نظام حياتهم وإما انتقلوا إلى العيش في بيت جديد  يخلو من أسباب الحساسية التي كانت موجودة في بيتهم القديم، دون أن يلاحظوا ذلك (مثل، قطة او ما شابه). 

بالرغم من ذلك، تتوقف اعراض الحساسية في فترة الشيخوخة وذلك بسبب ضعف جهاز المناعة لدى المسنين، وهو السبب نفسه الذي يؤدي الى كثرة تعرض هؤلاء الاشخاص الى الإصابة بأمراض مختلفة أخرى.

اذن، يمكن القول ان الحساسية هي الثمن الذي يدفعه الانسان مقابل تحسين الوضع الصحي والشروط الحياتيه، فدعونا لا ننسى ان معدل عمر الإنسان في العصور الوسطى لم يتجاوز 32 عاما، فقط.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 16 أبريل 2013
آخر تعديل - الاثنين ، 6 يناير 2014