ما هي أسباب انخفاض السكر عند الشخص السليم

يحدث انخفاض في مستوى السكر في الدم عند غير المصابين بالسكري نتيجة عوامل تتراوح بين شرب الكحول وأخذ الأدوية والإصابة بأمراض أو مشاكل صحية، ويعتمد علاجها على علاج المُسبب.

ما هي أسباب انخفاض السكر عند الشخص السليم

يعد الجلوكوزالمصدر الرئيس للطاقة للدماغ والجسم، ويحصل الإنسان عليه مما يتناوله من طعام وشراب، وحتى يعالج الجسم هذا السكر بالشكل الصحيح فإنه يقوم بإفراز هرمون الإنسولين (İnsulin) الذي يعتبر مسؤولًا عن دخول الغلوكوز إلى الخلايا حيث تقوم باستهلاكه وتحويله إلى طاقة.

ومما يجدر التنويه إليه أن انخفاض مستوى السكر عن القيم الطبيعية قد يسبب المشاكل في بعض الأحيان، وفي الغالب يشخص الطبيب أو مسؤول الرعاية الصحية حدوث انخفاض في السكر عند غير المصابين بالسكري بالاعتماد على الأعراض التي تظهر عليهم.

أسباب انخفاض السكر عند الشخص السليم

تختلف الأسباب التي قد تؤدي إلى انخفاض السكر عند الشخص السليم غير المصاب بالسكري، ومن هذه الأسباب الاتي:

  • زيادة إفراز هرمون الأنسولين بعد تناول الوجبات، فينخفض السكر في الدم، وقد يكون ذلك مقدمة للإصابة بمرض السكري في بعض الأحيان.
  • شرب الكحول بكميات كبيرة، لأن الكحول يحدث عطلًا في قدرة الكبد على العمل بشكل سليم، ويجدر بالذكر أنه في الوضع الطبيعي عند انخفاض السكر يفرز البنكرياس هرمون الجلوكاجون والذي بدوره يحفز الكبد لإطلاق الغلوكوز المخزن، وفي حال شرب الكحول بكميات كبيرة لا يستطيع الكبد القيام بذلك.
  • الأدوية مثل بعض المضادات الحيوية وأدوية الملاريا وأدوية الالتهاب الرئوي، وتجدر الإشارة إلى أن أكثر الفئات عرضة لانخفاض السكر جراء أخذ هذه الأدوية هم الأطفال والأشخاص المصابون بالفشل الكلوي.
  • التهاب الكبد، فمثل هذه المشكلة تسبب ضررًا في الكبد بصورة قد تعيقه عن إفراز سكر الغلوكوز كما يجب.
  • الإصابة بمشكلة فقدان الشهيه العصابي، وذلك لأن هؤلاء الأفراد لا يتناولون الطعام بكميات كافية.
  • أمراض الغدة الكظرية أو النخامية؛ إذ تؤثر هذه الغدد في الهرمونات المسؤولة عن إنتاج الغلوكوز في الجسم.
  • أورام البنكرياس: بالرغم من ندرة حدوث أورام في البنكرياس، إلا أن تكونها فيه تسبب فرط إفراز البنكرياس لهرمون الإنسولين، وبالتالي ينخفض مستوى السكر في الدم.

أعراض انخفاض السكر عند الشخص السليم

بالإضافة إلى أن أسباب انخفاض السكر عند الشخص السليم عديدة ومختلفة، فإن أعراض هذه الحالة الصحية التي تظهر على المصابين متعددة كذلك، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • تغيرات في الرؤية كأن تحدث زغللة في العين.
  • الضعف والإعياء العام.
  • تسارع في ضربات القلب أو حدوث خفقان فيها.
  • التعرق أكثر من الحد الطبيعي.
  • القلق أو الارتباك أو التهيج.
  • ألم في الرأس.
  • الغثيان أو الشعور بالجوع.
  • الدوخة أو الدوار.

علاج انخفاض السكر عند الشخص السليم

يعتمد رفع السكر في الدم عند المصابين بانخفاض السكر على إعطائهم الكربوهيدرات، ويجدر التنويه إلى أن الكربوهيدرات تتوفر في كثير من المنتجات، مثل الخبز، والأرز، وعصير الفواكه، والحليب، وحبوب الطعام.

وفي حال عدم القدرة على تناول الطعام أو الشراب يمكن أن يعطي المختص حقنة في الوريد أو هرمون الجلوكاجون (Glucagon).

وبعد ذلك يركز المختص على علاج السبب الكامن وراء الحالة؛ فإذا كان السبب اختلال في مستوى الهرمونات فإنه يصف الأدوية لتعديلها، وهكذا.

من قبل ثراء عبدالله - الجمعة ، 14 أغسطس 2020