أسباب بحة الصوت المفاجئة

إليك أهم أسباب بحة الصوت المفاجئة في هذا المقال.

أسباب بحة الصوت المفاجئة

بحة الصوت هي تغيرات غير طبيعية تحدث للصوت، بحيث يتغير الصوت بالقوة والحدة ويصبح مبحوحًا غير مسموع بشكل واضح، ولكن ما هي أسباب بحة الصوت المفاجئة؟

أسباب بحة الصوت المفاجئة

تنتج بحة الصوت بسبب أي تأثير خارجي أو داخلي على الأحبال الصوتية التي تتواجد في الحنجرة، إليك أهم أسباب بحة الصوت المفاجئة:

1. نزلات البرد

إن نزلات البرد هي أكثر أسباب بحة الصوت المفاجئة شيوعًا، وتؤدي نزلات البرد الفيروسية إلى التهاب وتضخم الحلق وقد تؤثر على الأحبال الصوتية وتؤدي إلى انتفاخها، وبالتالي حدوث بحة الصوت، ويكون العلاج تلقائيًا فقط ما عليك سوى إراحة صوتك وشرب الكثير من السوائل.

2. استخدام الصوت بشكل مفرط

إن استخدام الصوت بشكل مفرط وإرهاقه هو أحد أسباب بحة الصوت المفاجئة أيضًا، فعند الحديث أو الغناء أو السعال لفترات طويلة قد يؤدي إلى تعب وإصابة الأحبال الصوتية بالإرهاق، وبالتالي حدوث بحة الصوت.

3. التدخين

إن التدخين يضاعف خطر الإصابة ببحة الصوت مقارنة بغير المدخن، بسبب تأثير الدخان على الأحبال الصوتية بزيادة تهيجها وإثارتها، كما يزيد التدخين خطر نشوء الأورام الحميدة على الأحبال الصوتية التي تؤثر بدورها على الصوت.

4. التهاب الحنجرة

يؤدي التهاب الحنجرة إلى بحة الصوت المفاجئة وهو من الأسباب الشائعة، ويحدث التهاب الحنجرة بسبب الفيروسات، أو الفطريات، أو استنشاق مواد ضارة بالحنجرة، أو استخدام بعض البخاخات الدوائية، أو وجود مشكلات في الجهاز المناعي.

5. النمو غير الطبيعي على الأحبال الصوتية

يؤدي أي نمو غير طبيعي على الأحبال الصوتية إلى بحة الصوت المفاجئة، ويكون النمو غير الطبيعي بعدة أشكال، ومنها:

  • العقد الصغيرة وهي عقد نسيجية حميدة تظهر بسبب إرهاق الصوت لفترة طويلة.
  • السليلة أو الورم الحميد وقد يظهر بسبب إرهاق الصوت.
  • أكياس مملوئة بالمخاط أو الأورام الحليمية وهي أورام غير سرطانية تنتج بسبب نوع من الفيروسات.

6. الارتجاع المريئي

قد يكون الارتجاع المريئي سببًا من أسباب بحة الصوت المفاجئة، وإن ارتجاع حمض المعدة وصولًا إلى الأحبال الصوتية يكون له تأثير سلبي عليها ويؤدي إلى بحة الصوت ويكون الصوت أكثر سوءًا في الصباح الباكر.

وتترافق بحة الصوت الناتجة من الارتجاع المريئي مع بعض الأعراض المزمنة الأخرى، مثل: السعال المستمر، والتهاب الحلق، والشعور بالاحتقان.

7. الإصابة ببعض أمراض الجهاز العصبي

تؤدي الإصابة ببعض الأمراض العصبية إلى التأثير سلبًا على الأحبال الصوتية من خلال إحداث خلل في الأعصاب المغذية للحنجرة والأحبال الصوتية، ومن هذه الأمراض السكتة الدماغية، أو مرض باركنسون، أو مرض التصلب اللويحي.

8. السرطان

إن بحة الصوت المفاجئة والمزمنة قد تكون إشارة إلى الإصابة بسرطان الحنجرة، وتشمل أعراض سرطان الحنجرة بالإضافة إلى بحة الصوت على الام عند البلع، وألم في الأذن، وصعوبة التنفس، وتضخم العنق.

وقد تؤدي بعض السرطانات، مثل: سرطان الثدي، أو سرطان الرئة إلى الضغط على الأعصاب المغذية للحنجرة، وبالتالي تكون أحد أسباب بحة الصوت المفاجئة.

9. أسباب بحة الصوت المفاجئة الأخرى

من أهم أسباب بحة الصوت المفاجئة الأخرى، الاتي:

  • الحساسية الموسمية.
  • مرض الروماتيزم.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • الاستخدام الطويل للبخاخات الدوائية الستيرويدية.
  • إصابة وجرح الأحبال الصوتية عند استخدام الأنابيب في العمليات الجراحية والتنظير.
  • خلل النطق التشنجي، وهو وجود خلل في عضلات الحنجرة.
  • شلل العصب الصوتي، وينتج أحيانًا بعد العمليات الجراحية.

الوقاية من بحة الصوت المفاجئة

يمكن تخفيف من بحة الصوت من خلال اتباع بعض النصائح، منها:

  • تجنب التدخين أو الجلوس مع المدخنين.
  • القيام شرب الماء.
  • تجنب الكحول والأطعمة الحارة.
  • تجنب إرهاق صوتك ومنح الراحة لأحبالك الصوتية.
من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 10 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 16 مايو 2021