التهاب الحنجرة

Laryngitis: acute/chronic
محتويات الصفحة

التهاب الحنجرة (Laryngitis) هو التهاب مصدر النطق (الحنجرة - Larynx)، والتهاب الحنجرة الحاد مرتبط بصورة عامة مع التهاب المجاري التنفسية الحاد (الرشح)، ويختفي خلال أيام قليلة. يتميز التهاب الحنجرة المزمن ببحة مستمرة (3 – 4 أسابيع أو أكثر).

خلفية: تقع الحنجرة في الجزء العلوي من القصبة الهوائية. يوجد داخل الحنجرة زوجان من الحبال الصوتية (كل حبل مركب من عضلة، وتر Tendom وغشاء مخاطي). إننا نتنفس عندما يكون الحبلان منفتحين (متباعدين)، يمر هواء الشهيق من خلال الأنف، الفم، والبلعوم مرورًا بين الوترين إلى أسفل داخل القصبة الهوائية حتى الرئتين، ويتم إخراج الزفير بنفس المسلك. نستطيع إخراج الصوت إذا كان الحبلان منغلقين (ملتصقين ببعض).

التهاب الحنجرة الحاد: إن هناك بلبلة في الحديث عن المصطلحين، حسب ما يتحدث به العامة، الحنجرة والبلعوم، فالحنجرة، كما ذكرنا، هي مركز النطق (ميزتها الخارجية العليا هي لسان المزمار). أما البلعوم (مركز البلع) فهو يقع فوق الحنجرة في الجزء الخلفي من الفم بعد اللسان، ولذلك فعندما نقول تؤلمني حنجرتي معناها يؤلمني بلعومي. إن أكثر ميزات التهاب البلعوم هي الألم؛ في المقابل، التهاب الحنجرة الحاد، هو التلوث الفيروسي أو الجرثومي، ويشكل الالتهاب جزءًا من التهاب القنوات التنفسية (أنفلونزا، التهاب القصبة الهوائية - Bronchitis، التهاب الجيوب الأنفية Sinusitis، الخ) يصاحبه التهاب وانتفاخ في الحبال  الصوتية، مما يعيق عمل الأوتار السليم وإخراج الصوت. إن النتيجة كما ذكر، البحة، وفي الحالات الصعبة، من الممكن أن نفقد الصوت. تسبب محاولة الحديث أثناء البحة الصوتية، ألمًا في منطقة الحنجرة (Larynx)، لأن عضلات الصوت تحاول جاهدة التغلب على البحة. يختفي التهاب الحنجرة، بشكل عام، باختفاء التهاب القنوات التنفسية، وهو غير مرتبط بتعقيدات أخرى مثل ضيق التنفس.

إن الحنجرة عند الأطفال، تكون ضيقة، بحيث تبقى مسافة التنفس بين الحبلين ضيقة، ولذلك قد يصابون بضيق في التنفس في حال التهاب الحنجرة (Laryngitis) لديهم.

الحالات التي تستوجب استشارة طبية:

-عندما لا تختفي البحة خلال 7- 10 أيام في حالات الأنفلونزا أو البرد.

-عندما ترتفع درجة حرارة الجسم (أعلى من 38.5 س).

-عندما  يحدث ضيق التنفس، مشاكل البلع، سعال مستمر، مخاط صديدي.

-عند الأطفال: عند ظهور البحة، وخاصة إذا كان صوت البكاء يشبه النباح.

-عند الأشخاص الذين يشكل الصوت لديهم مصدرًا لعيشهم مثل (الفنانين/ المغنين، مدرسين، محامين، عاملي الهاتف الخ) حالاً مع ظهور البحة.

التهاب الحنجرة المزمن:

توجد أسباب مختلفة: استعمال مفرط للصوت (خصوصًا عندما تكون طريقة إخراج الصوت غير صحيحة، وتسبب تهييجًا مستمرًا لغشاء الحنجرة المخاطي)، التدخين وشرب الكحول بكميات كبيرة، حساسية، التهاب مزمن في القنوات التنفسية، (التهاب الجيوب الأنفية - Sinusitis، ارتداد العصارة المعدي - Reflux الخ).

الحالات التي تستدعي استشارة طبية:

-عندما تستمر البحة لمدة أكثر من شهر (بدون وجود سبب واضح) (بالنسبة للمدخنين والأشخاص الذين فوق سن 50 سنة، عندما تستمر البحة لمدة أكثر من أسبوعين).

-عندما يصاحب البحة سعال تهيجي مستمر.

-عند خروج بلغم دموي (مع/ بدون سعال).

-عندما تتفاقم حالة البحة بدون وجود سبب مرئي.