أسباب تساقط الرموش

تحمي الرموش العين من الأوساخ، ولكن قد يفقد البعض رموشهم نتيجة تساقطها، يبقى السؤال ما هي أسباب تساقط الرموش وما هو الطبيعي.

أسباب تساقط الرموش

سنتعرف في ما يأتي على أبرز أسباب تساقط الرموش:

تساقط الرموش

من الطبيعي أن تتساقط الرموش من واحدة إلى خمسة رموش يوميًا؛ إذ إنها تنمو وتتساقط وتتجدد في دورة طبيعية كل (6-20) أسبوع، تمامًا كشعر الرأس.

في بعض الأحيان يمكن أن يكون فقدان الرموش سريعًا وهذا ما يسمى باسم مرط الجفنين (Madarosis)، وقد يكون تساقط الرموش دليل لوجود مشكلة صحية في العين أو في جزء اخر من الجسم.

أسباب تساقط الرموش

أسباب تساقط الرموش العديدة، في حال كان شعر الرأس لا يتساقط بينما شعر الرموش تتساقط، فقد يشير تساقط رموش العين إلى الحالات الاتية:

1. الاستعمال الخاطئ لمستحضرات التجميل وأدوات التجميل 

ترك مكياج العيون لفترة طويلة، واستخدام وصلات الرموش يمكن أن تؤثر سلبًا على الرموش وتجعلها تتساقط.

2. العلاج الكيماوي 

العلاج الكيماوي من العلاجات المقترحة لعلاج السرطان. 

وطريقة عمله تؤثر بشكل عام على جميع الخلايا الموجودة في الجسم منها خلايا بصيلات الشعر، مما قد يؤدي إلى تساقط الرموش. والبشارة السارة أنه بعد إيقاف العلاج الكيماوي تعود الرموش للنمو من جديد.

3. الحروق 

هنالك حالتين للحروق، وهما:

  • في حالة إصابة الجفن بحرق يتم فيه حرق الرموش دون تتأثر البصيلة، وفي هذه الحالة تعود الرموش للنمو في غضون عدة أسابيع. 
  • في الحالة الثانية إن أصاب الحرق البصيلة وأدى إلى ضررها قد لا تعود الرموش للنمو مرة أخرى.

4. التهاب الجفن 

قد تشير الحكة أو الحروق المصحوبة باحمرار أو تورم الجفن إلى التهاب الجفن

تحدث هذه الحالة عند انسداد الغدد الدهنية بالقرب من قاعدة الرموش نتيجة حدوث التهاب مزمن ومشكلات في بصيلات الرموش. 

وقد تعد سببًا من أسباب تساقط الرموش.

5. نتف الشعر (Trichotillomania) 

نتف الشعر هي حالة نفسية تدفع الشخص المصاب للقيام بنتف وسحب رموشه بشكل خارج عن سيطرته، وتعد من الأسباب لتساقط الرموش.

6. سرطان الجلد 

يمكن أن يكون تساقط الرموش الموضعي أحد أعراض سرطان الجلد على الجفن. 

يمكن أن يعيق السرطان نمو الرموش مما يؤدي إلى تساقطه وعدم نموه مجددًا.

7. مشكلات الغدة الدرقية 

في حال الإصابة بخلل هرموني يتعلق بالغدة الدرقية سواء في فرط نشاطها أو حتى في خمولها فإن هذا يؤثر على نمو الشعر والرموش، مما يؤدي إلى تساقطها. 

على الجانب الأخر في حال علاج اختلال التوازن الهرموني هذا فستعود الرموش لنمو مجددًا.

8. داء الثعلبة

داء الثعلبة من الأمراض المناعية الذاتية التي يعمل فيها الجهاز المناعي بشكل غير صحيح على مهاجمة بصيلات الشعر متضمنًا بذلك بصيلات الرموش مما يؤدي إلى تساقط الرموش. 

يجب الإشارة أنه لا يوجد علاج لداء الثعلبة إنما هناك علاج لتخفيف أعراضها.

علاج تساقط الرموش

يعتمد علاج تساقط الرموش على المسبب، وفي ما يأتي توضيح للعلاج تبعًا للسبب:

  • العلاج الكيماوي: في حال كان السبب في تساقط الرموش العلاج الكيماوي، فبعد إيقاف العلاج الكيماوي تعود الرموش لنمو بشكل طبيعي.
  • مشاكل صحية: في حال كان السبب في تساقط الرموش مشكلة صحية، مثل: اختلال التوازن الهرموني، أو مرض مناعي ذاتي فإن علاج الحالة الصحية الرئيسة يجعل الرموش تعود للنمو مرة أخرى.
  • دواء بيماتوبروست (Bimatoprost): يتواجد دواء بيماتوبروست على شكل قطرة في العين قد يصفها الطبيب المختص في حال استدعى الأمر ذلك.

الوقاية من تساقط الرموش

تشمل الوقاية من تساقط الرموش الاتي:

  • استخدام المكياج وأدواته بشكل صحيح 

في حال كان السبب الاستخدام الخاطئ المكياج وأدواته فإن الاطلاع على الطريقة الصحيحة قد يساعد في تجنب فقدان الرموش.

  • الحمية الغذائية الصحية 

في حال كانت أسباب تساقط الرموش التغذية غير صحية فيجب الذكر أن نقص بعض العناصر الغذائية قد يؤدي إلى تساقط الرموش. فإضافة عناصر مثل: فيتامين ج، وفيتامين د ، وفيتامين ب، والزنك، والحديد قد يساعد في نمو الرموش بعد تساقطها بسبب نقصهم.

من قبل مريم هارون - الأحد ، 4 أكتوبر 2020